السبت 9 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 3 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نظام غذائي شائع قد يسرّع فقدان البصر.. كثرٌ منكم يستهلكونه!

على الرغم من أنّ التقدّم في السن لا يرحم العيون، غير أن العمر ليس السبب الوحيد المسؤول عن سوء الرؤية وفقدان البصر. اذ إن النظام الغذائي يلعب دورًا في عمليات قد تؤدي الى العمى، وفق أحد الخبراء الصحيين. ولحسن الحظ، إن إجراء تعديلات على الخيارات الغذائية قد يوفّر تأثيرًا وقائيًا.

سواء أكنت تحصل على قطعة من الخبز الأبيض في الصباح أو تلجأ الى مشروب غازي في وسط النهار لتهدئة عطشك، يبدو أن المواد الغذائية الأساسية في النظام الغذائي الغربي تشق طريقها بسلاسة الى حياتنا على أساس يومي.

وفيما تمثّل كل هذه الاطعمة والوجبات الخفيفة وسيلة سريعة ومثالية للأكل خلال يوم مزدحم، فهي قد تترك آثارها السلبية على نظرك. ويحذّر “خرام ساروار”، وهو طبيب عيون، من أن الاستمتاع بالعديد من المواد الغذائية الخاصة بهذا النظام الغذائي الشهير قد يحفّز فقدان البصر، موضحًا أن كميات كبيرة من الأطعمة المحلاة والنشويات المكررة (الظاهرة في النظام الغذائي الغربي) قد تسبّب فقدانًا للبصر.

النشويات المكررة مثل الخبز الأبيض والمعكرونة، والأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكّر مثل الكاتشاب والمشروبات الغازية، يهضمها الجسم بسرعة ما يسبّب ارتفاعًا في سكر الدم.

في هذا الإطار، أشار الاختصاصي الى أن زيادة السكّر في الدم هذه قد تؤدي الى الإصابة بمرض الضمور البقعي المرتبط بالعمر، ويسبّب هذا المرض العمى في الحقل المركزي للرؤية ما قد يؤدي الى العمى الكامل.

غير أن هذا المرض، لحسن الحظ، لا يقضي على الرؤية من دون أن يقرع جرس الإنذار. فوفق الخبراء، إن أولى علامات هذه المشكلة هي صعوبة القراءة، ومشاهدة التلفاز، والقيادة والتعرف الى الوجوه. ومن العلامات الأخرى لمرض الضمور البقعي هي:
-رؤية الخطوط المستقيمة متموجة أو ملتوية
-الأغراض تبدو أصغر من الطبيعة
-رؤية أشياء ليست موجودة (هلوسة).

ويتقاطع كلام طبيب العيون مع نتائج دراسة نُشرت سابقًا في British Journal of Ophthalmology، تقول إن اتباع النظام الغذائي الغربي قد يكون عامل خطر للإصابة بالضمور البقعي.

وفيما يميل هذا المرض إلى استهداف الأشخاص في عمر الخمسين والستين، حذّر “ساروار” من أن ارتفاع سكّر الدم الذي يحفّزه النظام الغذائي الغربي قد يودي الى فقدان البصر في وقت أبكر بكثير.