الخميس 3 ربيع الأول 1444 ﻫ - 29 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نقص هذا الفيتامين قد يدمّر صحة الشرايين

توصّلت دراسة جديدة الى أنّ نقصًا شائعًا في أحد الفيتامينات قد يؤدي الى مرض تصلب الشرايين، وهو مشكلة صحية قد يسبّبها الكوليسترول المرتفع.

إنّ وضع الكثير من الضغط على صحة الشرايين قد يرفع خطر الإصابة بمشاكل القلب والاوعية الدموية. وفيما يُعتبر الكوليسترول المرتفع السبب الأول لتصلب الشرايين، حددت دراسة جديدة محفّزًا محتملًا آخر وهو نقص فيتامين B12.

ومن سوء في الرؤية الى مشاكل في الذاكرة، قد يحرّك نقص فيتامين B12 مضاعفات صحية متعددة. بالاضافة الى ذلك، أضافت دراسة جديدة خلل الشرايين الى القائمة.

ففي حين كنت لا تحصل على كميات كافية من فيتامين B12 من النظام الغذائي، او تعاني من مشكلة صحية تجعلك اكثر عرضة لهذا النقص، هناك مسببات عديدة لحدوث نقص في الفيتامين. ويشدّد مركز الصحة البريطاني على ضرورة تعويض المستويات المنخفضة في أسرع وقت ممكن، لتجنّب مخاطر عكسية.

دراسة جديدة نُشرت في مجلة Biomedicine & Pharmacotherapy، حدّدت تداعيات جديدة للمستويات المنخفضة لـ B12. حيث حذّر فريق الدراسة من ان نقص فيتامينات B12, B6 و B9، قد يعزّز احتمال الاصابة بتصلّب الشرايين.

المرض الذي يُعتبر خطرًا يسبّب انسداد الشرايين من خلال مواد دهنية تُسمى صفائح، ما يؤدي الى الحد من تدفق الدم وإيصال الأوكسجين الى الأعضاء الأساسية في الجسم.

وفيما يُعرف أن ارتفاع الكوليسترول هو المسؤول الأساسي عن الخلل الذي يصيب الشرايين، لاحظ الباحثون أنّ المستويات المنخفضة لقائمة فيتامينات B، قد تلعب دورًا أيضًا. وتعتبر فيتامينات B12, B6 و B9 ضرورية لتكسير أحد الأحماض الأمينية ويسمى “الهوموسيستين” لإنتاج مواد كيميائية أخرى يحتاج اليها الجسم.

وعلى الرغم من أن المستويات العالية للهوموسيستين قد تكون دليلًا على نقص في الفيتامين، فإن وجود كمية كبيرة من الحمض الاميني في الدم قد يعزّز احتمال الاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، السكتة والجلطات. وهذا يعني أن مستويات منخفضة من فيتامينات B، الضرورية لتفتيت الهوموسيستين، قد تؤدي أيضًا الى خلل في الشرايين.

هذا ووجدت النتائج أن نقص الفيتامين B12 قد يهدّد صحة الشرايين كما انه يزيد من حدة تصلّب الشرايين حتى في ظل غياب مستويات مرتفعة من الكوليسترول.