الخميس 12 محرم 1446 ﻫ - 18 يوليو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نوم الرضيع على بطنه له فوائد عديدة

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين إن نوم الرضيع على بطنه له فوائد عدة، حيث إنه يساعد على تدريب العضلات والمهارات الحركية لديه، والتي يحتاجها الرضع فيما يعد من أجل الجلوس والالتفاف.

وأضافت أن وضعية النوم على البطن تساعد في تجنب تشوهات الرأس الناجمة عن النوم على الظهر، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

ويمكن للوالدين السماح للرضيع بالنوم على بطنه في الفترة من عمر شهر واحد إلى 3 شهور، حيث يبدأ الرضيع خلال هذه الفترة تطوير مهارة التحكم في مؤخرة الرقبة.

وفي البداية يمكن للوالدين جعل الطفل يتخذ هذه الوضعية على صدرهم لمدة تتراوح بين 3 و 5 دقائق، مع زيادة المدة تدريجيا وتركه يتخذ هذه الوضعية على السرير.

ويُراعى أن يكون الطفل مستيقظا أثناء وضعية النوم على البطن وألا تزيد المدة عن ساعة واحدة في اليوم، بينما يجب أن يتخذ الرضيع وضعية الاستلقاء على الظهر عند الخلود إلى النوم، وذلك لتجنب خطر الموت المفاجئ.

فوائد نوم الطفل على بطنه ، وتشمل :

تجنب إصابة الطفل بالرأس المتسطح: والتي تحدث نتيجة نوم الطفل على ظهره أو أحد الجانبين لفترات طويلة.

تقوية عضلات الرأس: لأن الطفل يتعلم التحكم في رأسه بشكل أسرع ويكثر في تحريكها ورفعها لأعلى في وضعية النوم على البطن، وبالتالي يساهم في تقوية عضلات رأسه وعنقه.

تعلم الكثير من المهارات: مثل رفع الرأس والزحف والحبو والتدحرج، فوضعية النوم على البطن تساعده على البدء في تجربة هذه المهارات الجديدة.

كيفية حماية الطفل من مخاطر النوم على البطن

وحتى تتجنبي نوم الطفل على بطنه والأضرار التي تحدث بهذه الوضعية، ينصح بإتباع الاتي:

وضع الطفل على ظهره: وذلك في وقت النوم، ويمكن وضع المساند الجانبية له حتى تقلل من فرص تحركه لوضعية البطن.

ويمكن وضع الطفل على بطنه في الوقت الذي يكون مستيقظاً فيه، ليحصل على فوائد النوم على البطن دون إصابته بأي ضرر.

وفي حالة رضاعة الطفل قبل النوم، يمكن وضعه على ظهره ليبدأ في الرضاعة، وبعد توقفه عن الرضاعة وإستغراقه في النوم، تقوم الأم بشد حلمة الصدر ببطء حتى لا يستيقظ ويكمل نومه على ظهره.

مراقبة الطفل أثناء النوم: حاولي ملاحظة الطفل بين حين واخر أثناءه نومه، للتأكد من بقاءه على ظهره أو أحد الجانبين، وإن نام على بطنه، فيجب أن تقومي بتعديل وضعه.

ويساعد وضع فراش الطفل إلى جانب فراشك ليسهل عليك متابعته طوال الوقت.

لف الطفل بطريقة صحيحة: من خلال إستخدام القماط، ولكن إحرصي على عدم الضغط على منطقة الصدر حتى لا يضره.

إختيار الفراش المناسب للطفل: فالسرير الثابت هو الأنسب للطفل لأن المتحرك يساعد في تحركه بشكل أسهل.

كما أن المرتبة المرنة تسهل سد فتحات الأنف الخاصة بالطفل، وكذلك الوسائد اللينة والناعمة سهل التحرك والطي لا تناسب الطفل الرضيع، ويجب أيضاً ألا تتركي أي ألعاب أو وسائد وبطانيات إضافية على الفراش.