الجمعة 12 رجب 1444 ﻫ - 3 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هذه 7 أسباب قد تجعلك تعاني من آلام الظهر أثناء التنفس

غالبا ما يكون السبب وراء آلام الظهر مشاكل يومية مثل الوضعية السيئة أو العضلات المتوترة، لكن الخبراء يشيرون إلى أن الأمر قد يخفي حالات أكثر خطورة.

وإذا كنت تعاني من آلام الظهر التي تحدث في كل مرة تأخذ فيها نفسا، فقد تكون هذه علامة على حالة أكثر خطورة مثل الالتهاب الرئوي أو جلطة دموية.

وفي ما يلي 7 أسباب قد تجعلك تعاني من آلام الظهر أثناء التنفس ومتى يجب عليك زيارة الطبيب.

1. إجهاد العضلات:

يحدث الشد العضلي عندما تتمدد عضلاتك كثيرا، ما يتسبب في حدوث تمزق في ألياف العضلات أو الأوتار.

وتقول الدكتورة كيت رولاند، من جامعة راش: “هناك عضلات صغيرة بين الضلوع، من الأمام والخلف، تساعد على توسيع وتقليص صدرك كجزء طبيعي من التنفس. ويمكن شد هذه العضلات أو إجهادها من خلال أنشطة مثل رفع الأشياء الثقيلة أو السعال لفترات طويلة. وعندما يحدث هذا، يمكن أن يتفاقم إجهاد العضلات مرة أخرى مع كل نفس تأخذه”.

ولعلاج الإجهاد، ستحتاج إلى إراحة عضلاتك لمدة يوم على الأقل. وإذا كنت تعاني من التورم، يمكنك وضع ثلج على المنطقة لمدة 10 إلى 15 دقيقة كل بضع ساعات. كما أنه وفقا لرولاند، فإن البعض قد يشعر بتحسن بعد استخدام عقار مضاد للالتهابات مثل الإيبوبروفين أو النابروكسين.

2. التهاب الجنبة:

التهاب الجنبة هو حالة تحدث عندما تلتهب الأنسجة الموجودة بين الرئتين وجدار الصدر. وعندما تأخذ نفسا، تضغط رئتاك على الأنسجة المتورمة على الصدر، ما قد يؤدي إلى الشعور بالألم.
وغالبا ما يبدأ هذا الألم في الصدر ولكن يمكن أن ينتشر في جميع أنحاء الظهر والكتفين والبطن.

وهناك العديد من الأسباب المحتملة للإصابة بالتهاب الجنبة، بما في ذلك فيروس الإنفلونزا، والالتهاب الرئوي، وعدوى المكورات العنقودية، وسرطان الرئة، وجلطة دموية في الرئتين وعلاج السرطان مثل العلاج الكيميائي.

وإذا كنت تعتقد أنك مصاب بالتهاب الجنبة، فاستشر طبيبك في أقرب وقت ممكن حتى يتمكن من تحديد السبب الأساسي والتخطيط لعلاجك.

3. الالتهاب الرئوي:

الالتهاب الرئوي هو عدوى تصيب رئتيك وتنتج عموما عن بكتيريا أو فيروس مثل الإنفلونزا. ويمكن أن تهيج عدوى الالتهاب الرئوي بطانة الرئتين، ما قد يؤدي إلى التهاب الجنبة ويسبب آلام الظهر عند التنفس.

وتقول الدكتورة ميغان بويسن أوزبورن، أستاذة طب الطوارئ في جامعة كاليفورنيا، إيرفين: “يمكن أن يكون ألم الالتهاب الرئوي حادا أو مؤلما خفيفا، خاصة عند التنفس بعمق”.

وتوضح الدكتورة جيسيكا أوزوالد، أخصائية طب الطوارئ والألم، أن الألم يميل أيضا إلى التفاقم إذا كنت تسعل كثيرا. وإذا كنت تعتقد أنك مصاب بالتهاب رئوي، فاستشر طبيبك في أقرب وقت ممكن. وإذا كانت العدوى ناجمة عن البكتيريا، فستحتاج إلى تناول المضادات الحيوية، بينما تزول العدوى الفيروسية عادة من تلقاء نفسها.

4. سرطان الرئة:

يُعدّ سرطان الرئة نادرا نسبيا، ولكنه أكثر شيوعا إذا كنت مدخنا، نحو 90% من حالات سرطان الرئة مرتبطة بتدخين السجائر. وتقول الدكتورة أوزوالد: “معظم سرطانات الرئة الصغيرة والبؤرية غير مؤلمة، لكن الآفات يمكن أن تتآكل في الأضلاع والأعصاب وبطانة جدار الصدر”.

ويمكن أن يسبب هذا التآكل ألما حادا يزداد سوءا مع التنفس أو السعال. وغالبا ما يظهر الألم في الصدر، ولكن إذا كانت الآفات في الجزء الخلفي من جدار الصدر، فقد يعاني المريض أيضا من آلام الظهر، وفق أوزوالد.

ويمكن للطبيب تشخيص سرطان الرئة عن طريق إجراء فحوصات أو عينات من الأنسجة. واعتمادا على مدى تقدم السرطان، قد يتراوح العلاج بين الجراحة أو العلاج الكيميائي أو الإشعاعي أو علاجات السرطان الأخرى.

5. الإنسداد الرئوي:

الانسداد الرئوي هو نوع من الجلطات الدموية التي تحدث في أحد الأوعية الدموية في الرئتين. ويمكن أن يسبب الانسداد الرئوي ألما في الصدر أو الظهر، اعتمادا على مكان ظهوره في الرئتين.

يمكن تشخيص الانسداد الرئوي من خلال فحوصات للصدر. وبعد ذلك تحديد كيفية العلاج، حيث تشمل بعض العلاجات الشائعة أدوية تسييل الدم، أو استخدام قسطرة لتفتيت الجلطة، أو الجراحة للحالات الشديدة.

6. أمراض قلبية:

تقول أوزبورن إن الحالتين الرئيسيتين اللتين يمكن أن تسببهما آلام الظهر عند التنفس هما التهاب التأمور (الغشاء الرقيق الشبيه بالجيب المحيط بالقلب) والتهاب عضلة القلب.
ويحدث التهاب عضلة القلب عندما تلتهب عضلة القلب، ما يقلل من قدرة القلب على ضخ الدم. وهذا يمكن أن يؤدي إلى آلام الظهر مع التنفس.

وهناك العديد من الأسباب المحتملة لالتهاب عضلة القلب، بما في ذلك الالتهابات الفيروسية مثل “كوفيد-19″، والالتهابات البكتيرية مثل المكورات العنقودية أو مرض لايم وبعض الأدوية مثل أدوية السرطان والمضادات الحيوية

ويحدث التهاب التأمور عندما يصبح التأمور ملتهبا ومتهيجا. ويسبب التهاب التأمور بعض الأعراض المماثلة لتلك التي يسببها التهاب عضلة القلب. وإذا ظهرت أعراض أي من الحالتين، فيجب أن تحصل على مساعدة طبية في أسرع وقت ممكن، حيث يمكن أن تتسبب الأشكال الحادة من التهاب عضلة القلب في إتلاف القلب أو قد تكون قاتلة.

وسيحدد الطبيب نوع العلاج الذي تحتاجه، والذي قد يشمل الستيرويدات القشرية أو أدوية ترقق الدم أو العمليات الجراحية المختلفة.

7. ضلع مكسور أو كدمات:

تحدث الكسور أو الكدمات عموما بعد تعرضك لإصابة أو حادث. وتقول رولاند: “عادة ما يعرف الناس متى يحدث هذا النوع من الأشياء، ويبدأ الألم على الفور”.

وتوضح رولاند: “عادة ما تكون الضلوع المكسورة مؤلمة للغاية مع كل نفس لأن الكسر يتحرك قليلا مع كل منه. وإذا كان الكسر في الجزء الخلفي من الضلع، فستشعر بهذا الألم في ظهرك”.
ولكن حتى إذا كنت تشعر بالألم “فمن المهم أن يأخذ المرضى نفسا عميقا لتجنب الإصابة بالالتهاب الرئوي بعد كسر أحد الأضلاع”، كما تقول أوزبورن.

وعادة ما تلتئم الضلوع المكسورة أو المكدومة من تلقاء نفسها، ولكن لا يزال يتعين عليك مراجعة طبيبك للتأكد من عدم وجود أي مضاعفات مثل الرئة المثقوبة.