الجمعة 5 رجب 1444 ﻫ - 27 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هل النوم على المروحة يشكل خطر على صحتك ؟

على الرغم من أن النوم مع تشغيل المروحة قد يضر بصحتك، إلا أن هناك طرقًا لتقليل آثارها السلبية، تحدد سرعة المروحة وبعدها عنك درجة تأثيرها على صحتك، إن إبعاد المروحة عنك أو ضبط مؤقت يمكن أن يمنع احتقان الأنف والصداع وآلام العضلات وجفاف العين.

هل تشغل مروحة قبل النوم؟ بينما يقول بعض الناس أن النسيم البارد والطنين المنخفض يساعدهم على النوم، فقد يكون هناك بعض العيوب، لا يشكل المشجعون مخاطر جسيمة أثناء الليل، ولكن بالنسبة لبعض الأشخاص، قد يؤدي ذلك إلى أعراض مزعجة بشكل طفيف.

ما هي السلبيات المحتملة للنوم مع تشغيل المروحة؟، تشمل العيوب المحتملة لاستخدام المروحة في الليل ما يلي:

1- ازدحام :

يمكن أن يؤدي تدوير الهواء من المروحة إلى جفاف فمك وأنفك وحلقك، قد يؤدي ذلك إلى زيادة إفراز المخاط، مما قد يؤدي إلى الصداع أو انسداد الأنف أو التهاب الحلق أو حتى الشخير.

في حين أن المروحة لن تجعلك مريضاً، فقد تؤدي إلى تفاقم الأعراض إذا كنت بالفعل تحت الطقس، قد تتمكن من تحسين الازدحام بشرب المزيد من الماء واستخدام المرطب جنباً إلى جنب مع المروحة.

2- الحساسية :

يمكن للمراوح توزيع الغبار وحبوب اللقاح في الهواء، مما قد يؤدي إلى الحساسية لدى بعض الأشخاص.

تعتبر شفرات المروحة نفسها مصدراً آخر غير مرحب به للغبار، إذا استنشقت هذه المواد المسببة للحساسية، فقد تواجه أعراضاً، مثل سيلان الأنف أو حكة في الحلق أو العطس أو دموع العين أو صعوبات في التنفس.

3- جفاف العين والجلد :

يمكن للهواء المنبعث من المروحة أن يجفف بشرتك وعينيك، قد يساعدك ترطيب بشرتك واستخدام قطرات العين المهدئة على تجنب هذه الأعراض.

4- آلام العضلات :

قد يتسبب الهواء المركز في شد عضلاتك أو تقلصها بهذه الطريقة، يمكن أن تدفعك المروحة إلى الاستيقاظ وأنت تعاني من آلام في العضلات.

يمكنك المساعدة في تقليل فرص الإصابة بأوجاع العضلات عن طريق توجيه المروحة بعيداً حتى لا ينفجر الهواء عليك مباشرة.

    المصدر :
  • مواقع إلكترونية