هل تتعرق خلال الليل؟ قد يكون علامة لهذا المرض الخطير!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التّعرّق

يُعرَّف العرق (بالإنجليزيّة: Sweat) بأنّه إفرازات رطبة تفرزها الغدّد العرقيّة الموجودة تحت الجلد، ويتكوّن العرق من ماء وملح وفضلات ناتجة عن عمليات الأيض المختلفة، ويتم تنظيم التّعرّق بواسطة الجهاز العصبي الودي، وللتعرّق أهميّة كبيرة لجسم الإنسان، فهو يخلّص الجسم من الفضلات، وينظّم درجة حرارة الجسم إذ يعمل العرق على تبريد الجسم عند تبخّره، ويحمي البشرة لاحتوائه على حمض اليوروكانيك (بالإنجليزيّة: Urocanic acid) الذي يمنع وصول الأشعة فوق البنفسجيّة للجلد،[١] وبالرّغم من أهمية التّعرّق لجسم الإنسان إلا أنّ الكثير من البشر يعانون من فرط التّعرّق الذي قد يسبب لهم الإحراج، كما أنّ البعض يعاني من التّعرّق الشّديد أثناء الليل بغض النّظر عن حرارة الجو.

قد نظّن أن الأعراض التي تظهر على بعض الاشخاص طبيعية ولا تدعو للقلق، ومنها التعرق الشديد ليلاً.

وقد أوضح موقع “مترو” البريطاني، أن سرطان الدم ينقسم إلى 137 نوعا مختلفا، ترتبط كل منها باضطرابات وأعراض تختلف بشدة من شخص لآخر، ما يزيد من صعوبة تشخيص المرض.

حيث يمكن للتعرق بكميات كبيرة أن يشير إلى مرحلة مبكرة من الإصابة بسرطان الدم خاصة وإن اقترن بأعراض أخرى مثل فقدان ملحوظ للوزن.

كما ان الطبيب جيرارد روبنس نوه الى أن تلك المعلومة تشير إلى أهمية متابعة الحالة الصحية بالكشف الدوري في حال الاشتباه في تلك الأعراض التي قد تبدو طبيعية، مع رفع الحد الأدنى للثقافة الصحية مثل طبيعة مرض سرطان الدم وأعراضه المشهورة.

وحدد الأطباء أشهر أعراض سرطان الدم التي تعتبر أيضاً الأكثر شيوعاً بين الأنواع المختلف للمرض ذاته، وأهم تلك الأعراض، هي الإرهاق الشديد والحمى وزيادة التعرق الليلي غير المبرر وفقدان الوزن، وينبغي الالتفات إلى خطورة تلك الأعراض إذا اجتمعت معا واستمرت لأكثر من 4 أسابيع.

(شاشة)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً