الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هل تقلل الحمضيات خطر الإصابة بالخرف؟

يعد النظام الغذائي الصحي أحد العوامل الرئيسية للحفاظ على صحة الجسم بجانب ممارسة الرياضة، إذ يساهم تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن في تقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض وتأخير حدوثها، ومنها التدهور المعرفي والأمراض المترتبة عليه.

يعرف التدهور المعرفي بأنه حدوث ضعف وانحدار في العديد من وظائف المخ، مثل التفكير، والتذكر، والتركيز، ووظائف أخرى. عادة ما يحدث التدهور المعرفي لدى كبار السن، وغالباً ما يكون دلالة مبكرة على الإصابة بالخرف أو حالات التنكس العصبي الأخرى.

أشارت دراسة نشرت حديثاً في المجلة البريطانية للتغذية أن تناول الفواكه الحمضية بانتظام قد يساهم في تقليل خطر الإصابة بالخرف بنسبة 23%.

يذكر أن هذه الدراسة أجريت على 13,000 ياباني، وتوصلت إلى أن الأشخاص الذين تناولوا الفواكه الحمضية يومياً كانوا أقل عرضة للإصابة بالخرف خلال السنوات الست التالية، مقارنة بمن اكتفوا بتناول الفواكه الحمضية مرة إلى مرتين في الأسبوع فقط.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الدراسة مبنية على الملاحظة، أي أنها تشير إلى وجود ارتباط محتمل بين تناول الفواكه الحمضية بانتظام وتقليل الإصابة بالخرف، ولكن هناك حاجة إلى إجراء مزيد من الدراسات لتأكيد ذلك.

تتضمن الفواكه الحمضية ما يلي:

الليمون.
البرتقال.
اليوسفي.
الكليمنتين.
الجريب فروت.
الليم (الليمون الحامض).
الكمكوات (البرتقال الياباني).
البوملي (الليمون الكبير أو السندي).