السبت 14 شعبان 1445 ﻫ - 24 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هل يوجد علاقة بين نمط الحياة والإصابة بأمراض القلب؟!

من الممكن أن تحدث التغييرات في نمط الحياة تحسينات في ضغط الدم لدى الإنسان، وكذلك قد تساهم في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وفق ما أفادت تقارير طبية.

وقالت التقارير إن ممارسة النشاط البدني المعتدل، واتباع نظام غذائي صحي، والحصول على نوم جيد، من الممكن أن يعزز فعالية الأدوية المستخدمة لتنظيم ضغط الدم، كما أنه في بعض الحالات، قد كون بديلاً لهذه العلاجات.

وأشارت إلى أن المشي لمدة 150 دقيقة في الأسبوع، أو ممارسة أي نشاط بدني معتدل، من الممكن أن يعزز من معدل ضربات القلب.

وأوصت التقارير أيضاً بتقليل استهلاك الملح، والإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، مشددة كذلك بضرورة الامتناع عن تناول الكحول.

وحثت كذلك على أهمية الحفاظ على وزن صحي، والتحكم في مصادر الإجهاد، موضحة أن هذه الإجراءات تعتبر طرقاً فعالة للوقاية من أمراض القلب، كما أنها تقلل من تأثيراتها السلبية.