استمع لاذاعتنا

وصفة من ترامب لتدمير الفيروس التاجي في دقيقة واحدة.. وبروفيسور روسي يرد عليه

أعلن البروفيسور الروسي الدكتور أناتولي ألتشتاين، أن أشعة الشمس لا تقتل أي فيروس اخترق جسم الإنسان، ولكنها خطيرة حقا على الفيروسات المنتشرة على الأسطح الخارجية المفتوحة.

وأكد الطبيب أنه بالإضافة إلى ذلك، فإن الطقس المشمس يؤثر بشكل إيجابي على مناعة الإنسان.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد صرح للصحفيين، بأن الفيروس التاجي يموت في دقيقة واحدة عند تعرضه لأشعة مباشرة.

وقال ترامب خلال مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض: “شريطة أن نعرض الجسم للتأثيرات القوية للأشعة فوق البنفسجية أو ببساطة لضوء قوي للغاية.. إذا استطعت إيصال الضوء داخل الجسم، من خلال الجلد أو أي شيء آخر، فعندئذ يدمره في دقيقة”، من دون أن يحدد الرئيس الأمريكي مصدر هذه الفرضية.

لكن الرئيس الأمريكي لم يحدد مصدر هذه النظرية العلاجية ولا من أين استقاها وكيف توصل إليها.

وقال ألتشتاين “إن أشعة الشمس لن تقتل فيروسا واحدا داخل جسم الإنسان. وذلك ممكن في أي مكان مفتوح يتعرض لأشعة الشمس. نعم، في الواقع، الفيروس حساس للإشعاع فوق البنفسجي”.

وأوضح أنه وفقا لعلم الفيروسات، تؤثر أشعة الشمس إيجابيا على مناعة الإنسان وتساعد على تقويتها عن طريق إمدادها بعدد من الفيتامينات، وعلى رأسها فيتامين د.

وختم ألتشتاين قائلا إنه “في الصيف، عندما يكون الطقس مشمسا والهواء دافئا، فإن مناعة الجسم يمكن أن تتحسن وتزيد من مقاومة الناس للأجسام الدخيلة. وسيساعد ذلك أيضا جزئيا في مكافحة الفيروس. لكني أكرر، ليس هناك تأثير مباشر للشمس على الفيروس الموجود داخل الجسم”.