الأثنين 11 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 5 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

5 أعراض تظهر على اللسان قد تكشف عن حالات صحية مقلقة

تظهر العديد من العلامات على اللسان، والتي تكون مؤشر على الإصابة بأمراض معينة، عادة ما تكون النتوءات والبقع البيضاء والبقع الصغيرة في الفم واللسان غير ضارة. ولكن، في بعض الأحيان، يمكن أن تقدم بعض الأدلة على ما يحدث بالفعل في صحة المرء عموما.

فيمكن أن تكون التغيرات في ألسنتنا مؤشرا على بعض الأمراض الفتاكة. لذلك، عندما تقوم بتنظيف أسنانك بالفرشاة، ألق نظرة على لسانك، فهناك الكثير مما قد يخبرك به.

1. بقع بيضاء يمكن كشطها

يمكن أن تكون البقع البيضاء التي يمكن إزالتها بفرشاة الأسنان علامة على مرض القلاع الفموي، كما تقول الدكتورة راشيل وارد من مركز وودلاندز الطبي في ديدكوت.

وأضافت: “غالبا ما يكون هذا العارض مرتبطا بألم وطعم غير سار وصعوبة في الأكل والشرب. وعلى الرغم من أن مرض القلاع الفموي شائع ويمكن علاجه بسهولة، إلا أنه إذا أصبح مشكلة متكررة، فقد يشير إلى مشكلة صحية أساسية أخرى مثلا في جهاز المناعة”.

2. بقع بيضاء على اللسان وداخل الفم لا يمكن كشطها

يُعرف وجود بقع بيضاء على اللسان، وتظهر في الغشاء المخاطي للفم، ولا يمكن كشطها، باسم الطلوان، أو الصُداف (Leukoplakia).

وأوضحت الدكتورة راشيل أن “هذا ناتج عن التعرض المزمن لمهيجات مثل التدخين”.

وتضيف: “غالبا ما تكون حميدة ولكنها يمكن أن تكون ما قبل سرطانية ويجب أن يراها طبيب الأسنان أو الطبيب العام”.

3. تقرحات الفم

وأوضحت الطبيبة العامة أن “القرحة في الفم واللسان شائعة، وعلى الرغم من أنها مؤلمة، فإنها تلتئم بشكل عام من تلقاء نفسها في غضون أيام قليلة”.

وأضافت: “إذا كنت تعاني من قرحة غير قابلة للشفاء أو نتوء جديد على اللسان، فقد يكون ذلك علامة على الإصابة بسرطان الفم، ويجب عليك زيارة الطبيب العام أو طبيب الأسنان على الفور”.

4. اللسان الجغرافي

يحدث اللسان الجغرافي عندما تفقد أجزاء على سطح اللسان الحليمات (نتوءات مستديرة صغيرة) وتظهر على شكل بقع حمراء ملساء، غالبا ذات حواف مرتفعة قليلا.

وهذه الحالة الالتهابية تؤثر على سطح اللسان، بحيث يبدو مثل الخطوط العريضة لخريطة.

وتشرح الدكتورة راشيل: “إنها حالة شائعة وليست خطيرة ولكنها يمكن أن تسبب الألم إذا تناولت أطعمة معينة مثل الفواكه الحمضية أو الأطعمة الحارة. وأفضل طريقة للتعامل معها هو تجنب الأطعمة المهيجة”.

5. اللسان المشعر

قالت الطبيبة العامة إن مصطلح “اللسان المشعر” يستخدم لوصف طبقة غير طبيعية على سطح اللسان. موضحة أنها حالة شائعة نسبيا ومؤقتة وغير ضارة.

ويحدث اللسان المشعر بسبب نقص التحفيز في الجزء العلوي من اللسان، ما يتسبب في زيادة البكتيريا أو نمو الخميرة في الفم.

وتتراكم هذه البكتيريا على الحليمات التي تقع على طول اللسان. وبدلا من أن تتساقط كما تفعل عادة، تبدأ الحليمات في الاستطالة.

وفي الحالات الشديدة، يمكن أن تنمو إلى 15 ضعف طولها الطبيعي، ما يعطي مظهرا يشبه الشعر.

وأضافت الدكتورة راشيل أن السبب الأكثر شيوعا لهذه الحالة هو سوء نظافة الفم أو التدخين.