الأثنين 15 رجب 1444 ﻫ - 6 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

5 مفاهيم خاطئة عن الإنفلونزا الموسمية

يعتقد كثيرون أن المناعتة القويّة تغني عن التطعيم ضد الإنفلونزا الموسميّة، وهذه واحدة من المُعتقدات الخاطئة المنتشرة بين الأشخاص.

ولذلك نشرت وزارة الصحة السعودية مؤخًرا تغريدة على “تويتر” تُصحّح فيها المفاهيم الخاطئة التي يتم تداولها بشأن الإنفلونزا الموسميّة.

5 مفاهيم خاطئة عن الإنفلونزا الموسميّة:

خرافة: لقاح الإنفلونزا يؤدّي للإصابة بمرض الإنفلونزا

الحقيقة: لا يحتوي اللقاح على فيروسات نشطة، ولذلك لا يمكن الإصابة بالمرض.

ولكن قد يلاحظ الأشخاص احمرار الجلد، وارتفاع بسيط في درجة الحرارة، وذلك جزء من استجابة الجسم المناعيّة.

خرافة: لا يوجد حاجة لتلقي اللقاح إذا كانت مناعتك جيّدة

الحقيقة: يجب على الجميع تلقي اللقاح للوقاية من التعرّض للمضاعفات، وذلك مهم أيضًا لحماية الأشخاص الذين ينتمون للفئات الأكثر تضرّرًا.

خرافة: لا ينبغي للحامل تلقي اللقاح

الحقيقة: النساء الحوامل من الفئات الأكثر عرضة للخطر لكون مناعتهن أضعف من المعتاد بسبب الحمل. ويُعتبر اللقاح آمنًا في أي مرحلة من مراحل الحمل.

خرافة: تلقي المضاد الحيوي في بداية الإصابة بالإنفلونزا يُسرّع من عمليّة الشّفاء

الحقيقة: المضادات الحيويّة تكافح البكتيريا، بيتنما تتسبّب أنماط من الفيروسات بالإنفلونزا. ولذلك لا يُفيد تلقي المضادات الحيوية عند الإصابة بالإنفلونزا.

خرافة: الإنفلونزا مرض بسيط ولا يؤدّي إلى المضاعفات

الحقيقة: هناك عدّة أنماط للفيروس المُسبّب للإنفلونزا، وقد يؤدّي بعضها لمضاعفات خطيرة.

وينتشر مرض الإنفلونزا الموسميّة بسهولة بين البشر، بحسب الموقع الرسمي لوزارة الصحة السعودية.

ويُهاجم هذا المرض الجهاز التنفسي، حيث يُصاب الانسان بالعدوى عن طريق الأنف، والفم، وصولًا إلى الرّئتين، وهو يُصيب جميع الفئات العمريّة.