الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

6 أنواع فواكه يجب ألا تتوقف عن تناولها

تناول الفاكهة يوميًا يوفر لجسمك الآثار الوقائية لهذه العناصر الغذائية، والتي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

يتجنب الكثيرون أنواعًا معينة من الفواكه خوفًا على أهدافهم الصحية، فسواء كنت ترغب في إنقاص وزنك أو مراقبة مستويات السكر في الدم ستتجنب قائمة الفواكه السكرية” المحظورة ” لما لها من سمعة سيئة لاحتوائها على نسب عالية من السكر.

ويشرح تقرير من “إيتينغ ويل” أسباب ضرورة استهلاك هذه الفواكه، وأولها:

البطيخ الغني باللايكوبين

يتجنبه الكثيرون لنسبة السكرالعالية جدًّا ولكن لهذا النوع من الفاكهة اللذيذة فوائد لا غنى عنها، فهو غني بمضادات الأكسدة، مثل: اللايكوبين الذي يعطي البطيخ اللون الأحمر الوردي. والجسم لا يستطيع صنع اللايكوبين بمفرده وبالتالي يحصل عليه من الاستهلاك الخارجي.

ووفقًا لمقال نُشر عام 2020 في Nutrients، يعد اللايكوبين أحد أقوى العناصر الغذائية المضادة للالتهابات التي توفر الحماية من الأمراض بما فيها أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري. كما إن كوبًا واحدًا من البطيخ المقطع يقدِّم نصف كوب من الماء.

البرتقال والشعور بالشبع

وهو الفاكهة المرتبطة في أذهاننا بفيتامين “سي” لأن البرتقالة متوسطة الحجم (154 غرامًا) توفر ما يقارب من 100٪ من الحاجة اليومية الموصى بها.

يحمي فيتامين “سي” الجسم من الإجهاد التأكسدي والالتهابات إذ يعمل كمدافع مناعي، كما إن البرتقال مصدر جيد للألياف الغذائية لإبقائك في حالة من الشبع لفترة أطول، وفيتامين (أ) في البرتقال يدعم الرؤية وهو مصدر طبيعي لحمض الفوليك لصحة الدماغ والأعصاب.

ينصح الأطباء باستهلاك البرتقال الكامل بدلًا من عصيره لجني فوائده من الألياف.

المانغو والبوليفينول

“ملك الفاكهة” الغني بالفيتامينات A وC والبوتاسيوم وحمض الفوليك والألياف. كما يحتوي على كمية كبيرة من مادة البوليفينول التي تؤثر بشكل إيجابي على الصحة من خلال تحسين ضغط الدم ومكافحة الالتهابات والحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية ومقاومة الأنسولين.

الأناناس والهضم

يؤمن بعض الناس خطأً بضررة تجنب الأناناس بسبب حلاوته، إلا أنه مغذٍ تمامًا ويتناسب مع أي خطة غذائية صحية (طالما أنك لا تعاني من الحساسية).

يحتوي على مادة البوليفينول لإنشاء حماية ضد الالتهاب، ووفقًا لمراجعة أجريت عام 2020 في Food Research International” فإن كوبًا واحدًا من الأناناس المليء بفيتامين C كاف لسد حاجتك اليومية منه، كما تحتوي أيضًا على حمض الفوليك والبوتاسيوم والكالسيوم”، والأهم من ذلك احتواؤه على إنزيم يسمى البروميلين، والذي يساعد أمعاءك على الهضم.

الموز والوقاية من السرطان

يخشى الناس الموز بسبب الكربوهيدرات، ولكن وفقًا لمراجعة عام 2021 في Frontiers in Oncology، يوفر الموز مركبات نشطة بيولوجيًّا “الكاروتينات والفينولات والفيتوستيرول ” التي تعزز الصحة من خلال بناء مناعة من الأمراض.

كما تشير الدراسات إلى أن هذه المكونات النشطة بيولوجيًّا تمنح الموز ميزة ضد أنواع متعددة من السرطانات وتُظهر إمكانية الوقاية من السرطان وعلاجه.

ويتميز الموز غير الناضج بغناه بألياف بريبايوتيك التي تغذي البكتيريا الصحية في أمعائك لصحة الجهاز الهضمي.

العنب وصحة الشرايين

يتصدرالعنب قائمة “الفواكه سيئة السمعة” بسبب محتواه من السكر، ولكن لا يجب أن ننسى أنه غني بفيتامين K والبوتاسيوم وكيرسيتين وريسفيراترول، ما قد يقلل من فرص الإصابة بتصلب الشرايين عندما تتراكم اللويحات في الشرايين، ما يؤدي إلى تعطيل تدفق الدم.

كما يحتوي العنب على اللوتين والزياكسانثين المهمَّين لحماية البصر، ويعتبر العنب الأحمر والعنب الداكن اللون الأغنى بمضادات الأكسدة بسبب الأنثوسيانين المنتج للأصباغ.