الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

آخر ورقة دعم سقطت... هل ستتوفر كميات المحروقات الكافية؟

سقطت اليوم آخر ورقة من الدعم على المحروقات، الذي رُفع عن البنزين بشكل كامل فارتفع سعر الصفيحة بنوعيه 95 و98 أوكتان 20 ألف ليرة، بعدما توقف المصرف المركزي عن تامين 20% من أسعار البنزين عبر منصة صيرفة اليوم، لتصبح على عاتق الشركات المستوردة للنفط بالكامل.

وصدر صباح اليوم جدول الاسعار، وسعر صفيحة البنزين بالدولار الأميركي وفق سعر السوق السوداء على أن يدفع المستهلك ثمنه بالليرة اللبنانيّة.

أكد عضو نقابة أصحاب المحطات جورج البراكس، عبر وكالة “أخبار اليوم” انه لم يعد من تأثير لسعر منصة صيرفة في جدول المحروقات، موضحا ان سعر الصرف سيكون وفقا للسوق الموازية، وقد احتسب اليوم بـ 35250 ليرة للدولار الواحد.

وعما اذا هذا الاجراء سيؤدي الى استقرار في السوق لجهة توفر الكميات المطلوبة، قال البراكس: الكميات التي توزع في السوق هي حتى الآن تحت السيطرة، ولكن على المستوى الخارجي لا نعرف ما هو مصير قطاع النفط لا سيما في ضوء الحرب الروسية الاوكرانية والاسعار العالمية، الامر الذي قد يؤدي الى شح في الكميات المستوردة، خصوصا اننا نعيش كل يوم بيومه.

واضاف: “اننا مقبلون على فصل الشتاء الامر الذي سيؤدي الى ارتفاع الطلب. وتابع: راهنا تحتاج دول العالم الى المحروقات من اجل انتاج الطاقة، بعد اسابيع قليلة سيرتفع الطلب نتيجة الحاجة للتدفئة لا سيما في أوروبا”.

وختم: المشكلة راهنا لا تتوقف فقط على السعر بل على القدرة على استيراد الكميات التي نحتاج اليها.