الجمعة 3 شوال 1445 ﻫ - 12 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

آرام الأول في رسالة الفصح: الشعب الأرمني كان ولا يزال يدافع عن حقوق الفلسطينيين

ترأس كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس آرام الأول قداس عيد الفصح في كاتدرائية مار غريغوريوس المنور في انطلياس، عاونه فيه المطرانان ناريك اليمازيان وشاهان سركيسيان، بحضور حشد كبير من المؤمنين وشخصيات حكومية وممثلي الطوائف.

وقال في الرسالة: “قال يسوع المسيح: أنا غلبت العالم (يوحنا ١٦: ٣٣). نعم غالب يسوع العالم ليس بالسيف وإنما بالمحبة، ليس بحكم دنيوي بل بالخدمة السموية، ليس على حساب حقوق الآخرين وإنما دفاعاً عن حقوق الآخرين. غالب يسوع العالم عندما صُلب وبالصليب حقق القيامة. هذه هي رسالة يسوع المسيح. هذه هي القوة الكائنة في القيامة، الآتية من القرون ومستكمله إلى القرون القادمة”.

أضاف: “من خلال الكنيسة التي ترمز إلى جسده يذكّرنا يسوع المسيح بأنه بقيامته غلب الشر والخطيئة والموت وحقق الانتصار. ونحن متسلحون بإيماننا بقيامة يسوع المسيح ننتصر على أشرار وخطايا الدنيا. هذا هو درب القيامة وهذا هو درب انتصار الحياة على الموت”.

وشدد على أن “الشعب الأرمني كان ولا يزال يدافع عن حقوق الشعب الفلسطيني”، داعيا إلى “إنهاء الحرب في غزّة واسترجاع الشعب الفلسطيني حقوقه العادلة”.

وختم: “انتخاب رئيس للجمهورية أمر ملح وكذلك إيجاد حلول دائمة للمشاكل الاجتماعية والاقتصادية”.

بعد القداس استقبل المهنئين بالعيد في صرح الكاثوليكوسية.