الأثنين 11 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 5 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أبو الحسن لـ"صوت بيروت انترناشونال": اذا استمرينا على هذا الحال فيكون هناك من يريد ان يدخلنا الى الشغور

اميمة شمس الدين
A A A
طباعة المقال

رأى النائب هادي أبو الحسن في حديث لـ”صوت بيروت انترناشونال”، ان تعطيل جلسة انتخاب رئيس الجمهورية اليوم يدور بين حدين الأول التغيب عن حضور الجلسة والثاني هو الإمعان في عدم الوضوح لدى معظم الكتل النيابية، معتبراً ان هذه المسألة تُسبب اشكالية لأن الجلسة بحاجة لـ ٨٦ نائب لتأمين النصاب ولاحقاً الرئيس يجب ان يحوز على اغلبية ٦٥ صوتاً.

ورأى ابو الحسن اننا اذا استمرينا على هذا الحال فيكون هناك من يريد أن يدخلنا الى الشغور.

ولفت الى ان هناك نواباً من المعارضة يحاولون التغريد خارج سرب المعارضة، بمعنى ان هناك ٤٠ نائب التقوا على تسمية النائب ميشال معوض لرئاسة الجمهورية ومن جهة اخرى هناك بعض النواب ليس لديه شيئاً واضحاً وهذا الامر يؤدي الى تبديد اصوات المعارضة ويفقد المعارضة قوتها في البرلمان.

وأضاف أبو الحسن: في المقلب الآخر هناك فريق عبر بالورقة البيضاء وهذا حق دستوري مشيراً ان قسماً من هذا الفريق غاب عن الجلسة اليوم بذريعة ذكرى ١٣ تشرين، لافتاً ان نفس هذا الفريق السياسي طالب في العام ٢٠١٦ أن تكون جلسة انتخاب رئيس الجمهورية بـ ١٣ تشرين مستغرباً هذه الازدواجية،

وتساءل أبو الحسن بعد الانفراج الذي حصل في ملف ترسيم الحدود البحرية لماذا نجهض فرصة انتظام عمل المؤسسات وانتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل حكومة والاستمرار بالتفاوض مع صندوق النقد الدولي وإقرار مشاريع القوانين الاصلاحية، وقال لماذا نفوت الفرصة على لبنان ولماذا اصبحنا بارعين في هدر الفرص وهذه مسؤولية مجلس النواب وهذا مظهر عجز يجب أن لا يكون.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال