استمع لاذاعتنا

أديب: على الجميع العمل لإنجاح المبادرة الفرنسية.. وأي تأخير إضافي يفاقم الأزمة ويعمقها

أعلن الرئيس المكلف مصطفى أديب، في بيان، أن “لبنان لا يملك ترف إهدار الوقت وسط كم الأزمات غير المسبوقة التي يمر بها، ماليا ونقديا وإقتصادياً واجتماعياً وصحيا”.

وقال:”إن أوجاع اللبنانيين التي يتردد صداها على امتداد الوطن وعبر رحلات الموت في البحر، تستوجب تعاون جميع الأطراف من أجل تسهيل تشكيل حكومة مهمة محددة البرنامج، سبق أن تعهدت الأطراف دعمها، مؤلفة من اختصاصيين وتكون قادرة على وقف الانهيار وبدء العمل على إخراج البلد من الأزمات، وتعيد ثقة المواطن بوطنه ومؤسساته”.

وأكد أنه لن يألو جهدا لـ “تحقيق هذا الهدف بالتعاون مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون”، متمنيا على الجميع “العمل على إنجاح المبادرة الفرنسية فورا ومن دون إبطاء والتي تفتح أمام لبنان طريق الإنقاد ووقف التدهور السريع”.

وختم أديب مشددا على أن “أي تأخير إضافي يفاقم الأزمة ويعمقها، ويدفع الناس نحو المزيد من الفقر، والدولة نحو المزيد من العجز، ولا أعتقد أن أحدا يستطيع أن يحمل ضميره مسؤولية التسبب بالمزيد من الوجع لهذا الشعب الذي عانى كثيرا ولا يزال”.