استمع لاذاعتنا

أديب يشعل الساحات مجددا

يتوافد مواطنون الى ساحة الشهداء للتعبير عن غضبهم مما آلت اليه الاوضاع، وخصوصا بعد اعتذار رئيس الحكومة المكلف مصطفى أديب.

وحيا المحتجون أديب، معتبرين انه “أثبت عدم تمسكه بالسلطة، وهمه الاستجابة لمطالب الشعب التي رفعها منذ بدء الحراك في 17 تشرين 2019”.

وسبق ذلك، اقدام محتجين على قطع مسارب ساحة عبدالحميد كرامي – النور في طرابلس، تضامنا مع الرئيس المكلف مصطفى أديب واحتجاجا على عرقلة مساعيه في تشكيل الحكومة، ورددوا هتافات تندد بالفساد وارتفاع سعر صرف الدولار، مطالبين أديب بسحب اعتذاره “لإنقاذ لبنان من الانهيار”.

كما افادت الوكالة الوطنية بأن شبانا قطعوا الطريق بالإطارات المشتعلة عند دوار ايليا – صيدا في اتجاهات عدة، احتجاجا على الوضع الاقتصادي وارتفاع سعر صرف الدولار، مما أدى الى زحمة سير في محيط الدوار.

كما افيد عن اقدام محتجين على قطع طريق قب الياس بالإطارات المشتعلة.