برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أقدم على عدة عمليات سرقة.. فوقع بقبضة الأمن

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:

بعد أن كثُرت في الفترة الأخيرة عمليات السّرقة من داخل المنازل بوساطة الكسر والخلع، في قرى قضاء بنت جبيل.

نتيجة الاستقصاءات والتحريّات المكثّفة، تمكّنت دوريّة من مفرزة استقصاء الجنوب في وحدة الدّرك الإقليمي، بتاريخ 29-6-2022، من توقيف مشتبهٍ به في بلدة عيناتا – بنت جبيل، ويُدعى:

ع. خ. (مواليد عام 1975، لبناني)
كذلك، داهمت منزله، وعُثِرَ على كميّات كبيرة من المسروقات عبارة عن: /13/ مولّدًا كهربائيًّا، و/20/ مضخّة مياه، و/50/ بطارية، و/40/ قارورة غاز، وجهاز كمبيوتر محمول، و/10/ تلفزيونات، و/20/ “غالون” زيت زيتون، وحوالى /40/ قطعة كهربائية (خلاطات، Microwave، Moulinex، Hoover)، وحوالى /40/ قطعة من معدّات صناعية (مقادح، Compresseur، جلخ)، و/8/ أجهزة إنترنت، و/14/ عربة تستخدم في نقل مواد البناء، و/22/ مصباح تشريج (لمبة)، وعدد كبير من أجهزة UPS ومنظم كهربائي، وأسلحة صيد، و/4/ غسالات، وغاز، وكميّة كبيرة من الكابلات الكهربائية، وأدوات صحيّة، وصنوبر، ومكسّرات وسكاكر، وألبسة، وقرطاسية، وحوالى /2000/ ليتر من مادّة المازوت.

تم ختم المنزل بالشّمع الأحمر مع الإبقاء على جميع المسروقات في داخله، بناءً على إشارة القضاء المختص.

وبعد التنسيق بين المفرزة المذكورة ومفرزة صيدا القضائية في وحدة الشّرطة القضائية، تمّت مداهمة منازل أخرى يملكها الموقوف حيث ضُبط العديد من المسروقات أيضًا، وهي عبارة عن معدّات زراعية، إضافةً إلى عددٍ كبير من المسروقات مماثلة للمذكورة آنفًا.

لذلك، وبناءً على إشارة القضاء المختص، تطلب المديريّة العامّة لقوى الأمن الدّاخلي من الذين تعرّضوا لعمليات سرقة ضمن مدينة بنت جبيل وجوارها وباستطاعتهم الدّلالة على ممتلكاتهم وإثبات ملكيتهم لها، الحضور إلى مفرزة صيدا القضائية في وحدة الشّرطة القضائية، الكائنة في حارة صيدا / تلّة مار الياس، أو الاتصال على أحد الرقمين: 754308-07، 754309-07، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية اللّازمة.