الأربعاء 18 شعبان 1445 ﻫ - 28 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أمطار طوفانية تحاصر اللبنانيين.. والطرق الساحلية تتحوّل إلى مستنقعات

عند كلّ “شتوة” تتحوّل مياه الأمطار كابوسًا للمواطن لا سيما لمن يصادف وجوده، لسوء حظه على الطرق، متوجهًا إلى مقر عمله أو جامعته أو أي مكان آخر اضطراريًا أو عائدًا إلى منزله، فيقبع لساعات في زحمات السير بفعل تحول الطرقات، لا سيما الساحلية منها، إلى مستنقعات وأنهر متنقلة تحتجزهم، أو تتسبب بتعطل سياراتهم بسبب تسرب المياه إلى محركاتها، هذا إن لم تجرفهم السيول، على غرار ما حصل أمس على طريق رومية – نهر الموت.

فقد أفادت “الجديد” أن الشوارع في مدينة طرابلس والميناء طافت بالمياه بسبب الأمطار الغزيرة التي تساقطت منذ فجر اليوم إذ لم تستوعب المجاري الصحية الكمية الكبيرة من المياه.

وقد دخلت المياه إلى عدد من المنازل في مدينة الميناء وتحولت الشوارع إلى أنهار ما أدى إلى زحمة سير خانقة في عدد من الشوارع .

بعض مشاهد ليل أمس تكررت صباح اليوم خصوصًا على أوتوستراد جونية-بيروت، إذ أعلنت غرفة التحكم المروري عن تجمع للمياه عليه ما أدى الى زحمة سير خانقة، وأفادت بالأتي:

– أوتوستراد صيدا بيروت سالك بالاتجاهين حاليًا

– تجمع للمياه محلة سوق السمك الكرنتينا من دون توقف للسير

– طريق ضهر البيدر وترشيش زحلة سالكتين أمام جميع المركبات

– تجمع للمياه على أوتوستراد جونية وحركة المرور كثيفة في المحلة

– السير متوقف كلياً من جسر البوار وطبرجا على طول أوتوستراد جونية بسبب الفيضانات على الطريق وتجمع المياه

– حركة المرور كثيفة على طريق الشويفات عند مفرق الجامعة اللبنانية

– زحمة سير خانقة من كازينو لبنان إلى الملعب البلدي في جونية والسير متوقف عند نفق نهر الكلب

– حركة المرور كثيفة من صربا حتى جونية ومن نهر الكلب في اتجاه جونية

في حين أن الطرقات الجبلية المقطوعة بسبب تراكم الثلوج: عيناتا – الأرز، وكفرذبيان – حدث بعلبك.