برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أمين عام حزب "البعث" علي حجازي: فرنجية عابر ومعوّض مزحة وجنبلاط عميل ونواب التغيير سرقوا ثورة الناس

اعتبر الأمين العام لـ “حزب البعث العربي الاشتراكي” علي حجازي، أنّ فريق الممانعة حسم خياره لناحية تبنّي ترشيح زعيم “تيار المردة” سليمان فرنجية، وقال إنّه المرشّح الوحيد ولا وجود لـ Plan b، وشدّد على أنّ فرنجية يملك تمثيلاً واسعاً على المستوى الوطني، وأنّه المرشّح الرئاسي الوحيد العابر للطوائف.
على صعيد متّصل، قال حجازي في برنامج “بدنا الحقيقة” على منصة “صوت بيروت إنترناشونال”، إنّ سليمان فرنجية غير مطروح في وجه ميشال معوّض، معتبراً أنّ ترشيح الأخير مزحة، وهو يعرف ذلك، والذين يرشحّونه يعرفون ذلك، وشدّد حجازي على استحالة وصول رئيس للجمهورية إلى بعبدا في موقع الخصومة مع “حزب الله”.

وقد أطلق حجازي مواقف قاسية حيال نواب التغيير، وقال إنّهم لا يشبهون غضب الناس المقدّس، ولا يشبهون ثورتهم الحقيقية، ولن يصنعوا التغيير، وقد سرقوا ثورة الناس ووظفوها في السياسة كي يصبحوا نواباً.

وقد انتقد حجازي أداء المحقّق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار، وقال إنّ القضاء هو المتّهم الأول في هذا الملف، واعتبر أنّه لا يحقّ له توقيف علي حسن خليل وغازي زعيتر، طالما أنّه لم يصدر مذكرات توقيف لقادة الجيش ووزراء العدل، واتّهم حجازي البيطار بأنّه جزء من مشروع إسرائيلي، اعتقد واهماً أنّه سيفعل ما لم تفعله إسرائيل عام 2006، وقال إنّه يسميه طارق ميليس.

هذا واتّهم حجازي زعيم “الاشتراكي” وليد جنبلاط بالعمالة، وقال إنّه صنيعة عبد الحليم خدام.

وقد اعتبر حجازي أنّ أمين عام “حزب الله” السيد حسن نصر الله وعد وصدق في ملفّ الترسيم البحري، واستهزأ بلغة حزب “الكتائب” المستحدثة على حدّ قوله حول فلسطين المحتلة.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال