الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أول تعليق لنصر الله عن الأحداث في إيران.. "الحاكم الحقيقي هو المهدي المنتظر"!

اعتبر الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، أن ما شهده لبنان اليوم من خلال من تسلّم الرؤساء الثلاثة بشكل رسمي النص المكتوب المقترح لمعالجة موضوع ترسيم الحدود البحرية هو خطوة مهمة جدًا.

وأكد نصرالله خلال الاحتفال الـتكريمي للعلامة الراحل السيد محمد علي الأمين في بلدة شقراء الجنوبية، أن “مسؤولو الدولة هم الذين يتخذون القرار لمصلحة لبنان ونحن امام أيام حاسمة في هذا الملف وسيتضح خلال الايام المقبلة ما هو الموقف الذي سيتخذه المسؤولون في الدولة حول هذا الملف ونأمل ان تكون الخواتيم طيبة”.

وفي أوّل تعليق له على الأحداث في إيران التي اندلعت على خلفية مقتل همسا أميني، اعتبر نصرالله أنه: “يتم استغلال أي حادث في ايران من أجل التحريض على نظام الجمهورية الاسلامية ومن بينها ما حصل بخصوص السيدة أميني التي توفيت في حادثة غامضة”.

وتابع “الادارات الاميركية المتعاقبة أدركت أن ايران قوية وعزيزة ومقتدرة لذلك لم تشن حربًا عليها وراهنت على الداخل ولطالما كانت هناك شائعات حول الإمام الخامنئي وكلها أكاذيب للنيل من معنويات الايرانيين”.

وتوجّه نصرالله إلى الأصدقاء ومحبي الجمهورية الاسلامية قائلًا: “لا تحزنوا ولا تتأملوا فالحاكم الحقيقي لهذه الدولة الإمام المهدي المنتظر وهي أقوى وأرسخ من أي زمن مضى وقد حصلت عدة أحداث في الماضي أصعب مما يحدث الآن”.

وأعلن أمين عام حزب الله أنَّ “التحريض الدائم على ايران وأن شعبها عدو هو “عمل شيطاني” لتمزيق الأمة وهذه الجمهورية الاسلامية وهذا الشعب وهذا النظام لا تريد من شعوب المنطقة شيئا على الاطلاق ولا تريد شيئا من الشعب العراقي”.

واستكمل ” اعرفوا صديقكم وتمسكوا به وحافظوا عليه واعرفوا عدوكم واذا أردتم أن لا تقاتلوه على الأقل لا تلجؤوا اليه لأنكم لن تجدوا لديه دفئًا بل خيانة”.

وأشار إلى أنَّ “إيران قوية وعزيزة وبحكمة قائدها وشعبها المخلص لا يمكن النيل منها”.

وعن الحرب الروسية الأوكرانية رأى نصرالله أنَّ “الحدث الروسي الأوكراني لم يعد حدثًا إقليميًا بل تطور دولي يمكن أن يغير وجه العالم ونحن أمام تطور دولي كبير وهائل سيترك انعكاساته على كل دول العالم من بينها لبنان”.