استمع لاذاعتنا

إصابتان جديدتان في مدرسة الأفق

أكدت مدرسة “الأفق” في بيان توضيحي لما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن إصابة معلمتين في المدرسة بفيروس كورونا، أنها “ناتجة من مخالطتهما معلمة أصيبت بالعدوى من أخيها، ولم تكن تعلم انها مصابة او تظهر عليها عوارض الفيروس”.

وأكد البيان أن “الادارة اتخذت الإجراءات اللازمة وعقمت المدرسة وعطلت جميع المعلمات احترازيا، لكن أبوابها ما زالت مفتوحة ولم تغلق وتستقبل المراجعات الإدارية والمالية متمنية الشفاء للجميع”.

في التوازي، يسجل لبنان يومياً عدداً كبيراً من عدد الإصابات.

في السياق، أكد مدير مستشفى رفيق الحريري فراس الأبيض عبر “تويتر” أن إشغال أسرة وحدة العناية المركزة بنسبة 77% مرتفع للغاية بشكل مثير للقلق.

وفي وقت سابق، لفت الأبيض، الى أن “الأسبوعين الماضيين شهدا تسارعاً في ارتفاع حالات الإصابة بـ”كورونا”، كما أن الحالات اليومية الجديدة تضاعفت في غضون عشرة أيام وتجاوز معدل الاختبارات الإيجابية 9%، كما بلغ معدل الإشغال في المستشفيات حوالي 70% على الرغم من التوسع الأخير في سعة أسرة العناية المركزة”.

وأوضح أنه “عادةً ما يرتبط معدل إيجابية الاختبار المرتفع باكتشاف الحالة الأقل حيث تصبح سعة الاختبار غارقة. يمكن للأفراد المصابين بالفيروس والذين لم يتم اكتشاف إصابتهم ويعانون من أعراض خفيفة أو بدون أعراض أن ينشروا العدوى، مما يؤدي إلى زيادة عدد المرضى في المستشفيات”.

مؤكدا “أننا نرحب بالزيادة الأخيرة في الاختبارات والتوسع في سعة أسرة المستشفيات لمرضى كورونا. ومع ذلك، من الواضح أن هناك سباقًا بين انتشار الفيروس والجهود المبذولة لإبقائه تحت السيطرة”.

 

    المصدر :
  • الوكالة الوطنية للإعلام