الخميس 9 شوال 1445 ﻫ - 18 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إليكم آخر التطورات جنوباً

حلّق الطيران الحربي المُعادي على علو منخفض بعد منتصف الليل، فوق القرى الحدودية المتاخمة للخط الازرق في القطاعين الغربي والأوسط وصولاً إلى مشارف صور.

كما أطلق القنابل المُضيئة ليلاً وحتى صباح اليوم، فوق قرى القطاعين الغربي والأوسط.

فيما صرح الناطق الرسمي باسم قوات “اليونيفيل” في لبنان أندريا تينينتي “الوضع في جنوب لبنان بات مقلقاً وخطيراً للغاية”، هكذا وصف تينينتي تطور الأمور الميدانية، ويضيف أن تبادل إطلاق النار الذي بدأ قبل أشهر كان ضمن حدود خمسة إلى ستة كيلومترات قرب الخط الأزرق، لكنه توسع إلى مناطق في العمق اللبناني ووصل بعض الاستهدافات إلى بعلبك والهرمل شمال شرقي البلاد بمسافة تبعد 130 كيلومتراً من الخط الأزرق.

وعن تطور الأمور واحتمال ذهابها إلى ما هو أخطر، يشدد تينينتي في حديث لـ “اندبندنت عربية”، على أن لا أحد يستطيع التنبؤ بأخطار تلك الاستهدافات ومستقبل تلك الجبهة، إذ إن أي خطأ في الحساب يمكن أن يشعل نزاعاً أوسع، وقال “نعمل مع الأطراف لمحاولة تهدئة الوضع منذ عدة أشهر والأهم منع انزلاق الجبهة نحو حرب خطيرة”.