الأحد 12 شوال 1445 ﻫ - 21 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إليك آخر التطورات على الجبهة الجنوبية

يُخيم التوتر الشديد على المنطقة الحدودية في القطاع الشرقي من جنوب البلاد هذا الصباح الموافق 1 نيسان/أبريل 2024، انطلاقا من سهل المجيدية الغجر خراج بلدة الماري في قضاء حاصبيا وحتى منطقة العرقوب حاصبيا ومزارع شبعا المحتلة.

ويأتي هذا التوتر بعد أن أمضى أبناء المنطقة ليلة سادها القلق والتوتر بحيث لم يفارق الطيران الحربي والتجسسي أجواء المنطقة.

وطال القصف المعادي وادي شبعا من الناحية الشمالية الحقت أضراراً فادحة في العديد من المنازل.

وحتى صباح اليوم لا يزال الطيران التجسسي الاسرائلي ينفذ طلعات استكشافية فوق مرتفعات جبل الشيخ المطلة على منطقة راشيا الوادي والبقاعين الشرقي والغربي واقليم التفاح.

يُذكر أن العدو يتعمّد ضرب كل ما يشكل حياة وأهدافا مدنية تتحرّك وخصوصاً الشارع العام المتاخم للخط الازرق من الناقورة وحتى بنت جبيل، وهو يسعى لتحقيق منطقة جغرافية عازلة خالية من السكان تشبه ما كان يسمى الشريط الحدودي سابقا قبل العام 2000.