السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إيهاب حمادة: تفضلوا إلى الحوار لنرى ماذا ينتج عنه

رأى عضو “تكتل بعلبك – الهرمل” النيابي إيهاب حمادة أن “موضوع الرئاسة يشكل المفتاح لانتظام عمل المؤسسات وانتظام هيبة الدولة، ونحن على ثقة بأننا إذا ذهبنا إلى حوار منفتحين، نؤمن جميعا بلبنان، سوف نصل إلى انتخاب رئيس للجمهورية”.

وأشار خلال لقاء سياسي نظمه “حزب الله” في بلدة دورس، إلى أن “البعض لا يزال يراهن على انتصار الإسرائيلي وسحق المقاومة، على أمل أن يحقق إنجازاً على مستوى الاستحقاق الرئاسي، ولكنه واهم”.

وقال: “ندعو مجددا لتلبية دعوة الرئيس نبيه بري لجلسة حوار وتفاهم، لإنجاز هذا الملف في لبنان، ومن يظن أن الخارج يستطيع أن يفرض خيارات على اللبنانيين فهو واهم، ومن يريد أن يساعدنا فاهلا وسهلا”.

وأردف: “هناك مرشح اسمه سليمان فرنجية، نرى فيه الأهلية وتتوفر فيه الشروط والمعايير، تفضلوا إلى الحوار لنرى ماذا ينتج عنه، واذا كنتم تراهنون على الآخر، انتظروا الآخر، ونحن معكم منتظرين”.

وبخصوص أزمة النازحين اعتبر أن “الموضوع يحتاج إلى حوار لبناني لبناني، وإلى صدق في التعبير، لأن البعض الذي يتباكى كاذبا ويذرف دموع التماسيح في لحظة سياسية ما، هو الذي فرش الورد، وهو الذي شكل المظلة السياسية لكل هذا النزوح الذي كان جزءا منه، ويمكن الجزء الآخر الأكبر كان بمؤامرة على السوريين واللبنانيين”.

وتابع: “أخاطب بالدرجة الأولى أهلنا وأعزاءنا المسيحيين على المستوى السياسي، لأقول إن أي مؤامرة بهذا الشأن ثمنها أنتم، لذلك انظروا الى بعض ساستكم بعين التمحيص لتكتشفوا كذبهم وبكاءهم الكاذب، واطلعوا على خطابهم السياسي قبل 4 أو 5 سنوات، البعض يتحدث بالاعلام شيء ويذهب إلى التطبيق بذهنية مختلفة، لأنه لا يجرؤ أن يخالف سيده الأميركي والأوروبي”.

وختم حمادة: “نحن كبلد شقيق ندعو دائما إلى التعاطي بحكمة مع هذا الملف، وان نقف وقفة رجل واحد حيال هذا القرار الحكيم والوجودي”.