السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إيهاب مطر: التعديات الأمنية التي تحدث في طرابلس يومياً باتت غير مقبولة

اعتبر النائب إيهاب مطر أن “التعديات الأمنية التي تحدث في مدينة طرابلس يومياً باتت غير مقبولة”، مشدّداً على رفضه “تحويل طرابلس من مدينة النور إلى مدينة الظلام من جديد بسبب رغبة البعض بضرب أمنها واستقرارها خاصة خلال شهر رمضان المبارك”.

كما حذّر من “إطالة أمد الشغور الرئاسي”، متهماً السياسيين بأنهم “لا يرغبون بانتخاب رئيس للجمهورية”.

كلام النائب مطر جاء خلال مشاركته في مأدبة إفطار أقيمت في مطعم بيتنا – طرابلس – ضمن سلسلة إفطارات تُنظمها مجموعة إيهاب مطر للتنمية (IMD)، في حضور حشد من الفعاليات السياسية، الاجتماعية والشعبية.

وتحدث عن أبرز المشاكل التي تعاني منها بعض مناطق طرابلس، مؤكداً أن “كل منطقة أو حيّ فيها يحكي قصة إهمال، أي قصّة مواطنين ولدوا في المدينة ولم يجدوا ظروفاً صحية تؤمّن لهم العيش الكريم، فمنهم من لجأ إلى آفة المخدرات على أنواعها عافانا الله وإيّاكم منها، ومنهم من عجز عن استكمال تعليمه بسبب تفشي ظاهرة التسرّب المدرسي، فلجأ للتسلّح في يوم من الأيام، ومنهم من وقع ضحية مافيات السرقة والنشل، وربما شارك في يوم ما بمعارك في لبنان وخارجه، وغيرها من الظواهر التي نخسر بسببها طرابلس وشبابها ونحن لا نتحمّل هذه الخسارة”.

ولفت إلى أهمية “فرض حقيقة المدينة وأهلها على الموجودين فيها قبل فرضها على من يعيش خارج حدودها”، مؤكداً بأن “المدينة تبقى مدينة التنوع، التراث والعلم وأنه لا بد من التشديد على أهمية التعليم والتربية للتذكير بتاريخ المدينة المحافِظة على مبادئها وتعاليم دينها الحنيف”.