الأثنين 6 شوال 1445 ﻫ - 15 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ابراهيم: لا حدود لإجرام اسرائيل

كتب اللواء عباس ابراهيم عبر منصة “أكس”: “لا حدود لإجرام اسرائيل. آخر ما تفتقت عنه عبقريتها الإجرامية مركز للإسعاف في بلدة الهبارية الجنوبية الصامدة، والحصيلة ارتقاء ٧ مسعفين شهداء. خالص العزاء لأهل الهبارية والعرقوب والجنوب ولبنان وفلسطين. دمنا المسفوح على حدود لبنان وفلسطين يعبّد طريقنا إلى التحرير والحرية ويوحّدنا ويزيدنا إصرارًا وعزمًا وأملًا في غدٍ بلا إجرام”.

فيما أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” بأسماء شهداء الغارة المعادية على مركز جمعية الاسعاف اللبناني- جهاز الطوارئ في الهبارية، وهم: براء أبو قيس، محمد رغيد حمود، عبد الله شريف عطوي، التوأمان حسين وأحمد قاسم الشعار، عبد الرحمن عطوي وفاروق جمال عطوي.

هذا وشن طيران الاحتلال الإسرائيلي غارات جوية في وقت مبكر من الأربعاء (27-3-2024) على مركز الإغاثة الإسلامية في بلدة الهبارية جنوب لبنان.

وهرعت سيارات الإسعاف ورجال الدفاع المدني على الفور إلى مكان المجزرة المروعة.

فيما أدان “حزب الله” “العدوان الآثم والجريمة النكراء”، التي ارتكبها الجيش الإسرائيليّ بحق المرضى والطاقم الطبيّ، في مركز الجمعية الطبية ‏‏الإسلامية، في بلدة الهبارية، في الجنوب.

وقد أدّى إلى استشهاد عددٍ من ‏المدنيين اللبنانيين.

وقال الحزب، في بيان: “نتقدّم من عوائل الشهداء الأعزاء بأحرّ آيات العزاء والمواساة.”

وأكّد أنّ هذا ‏العدوان لن يمر من دون ردٍ وعقاب.

وكان قد استهدف الجيش الإسرائيليّ، مساء الثلاثاء 26\3\2024، المبنى الذي يستخدمة جهاز الطوارئ والإغاثة كنقطة إسعافية في بلدة الهبارية جنوب لبنان.