الأثنين 6 شوال 1445 ﻫ - 15 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ابو دياب لصوت بيروت انترناشونال: غياب رأس مصرف لبنان اي الحاكم حتماً سيؤدي الى غياب ثقة اضافية بالعملة الوطنية

اميمة شمس الدين
A A A
طباعة المقال

في ظل الفراغ الرئاسي والشلل الحكومي، يشكل الشغور في المراكز الحساسة والاساسية عبئاً اضافياً على هذا البلد المنهار اقتصادياً ومالياً ومعيشياً.

فبعد انتهاء ولاية المدير العام للأمن العام عباس ابراهيم، وتعذر تعيين مدير جديد تأتي انتهاء ولاية حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في اواخر تموز المقبل في مرحلة صعبة يعيشها لبنان واللبنانيون الذين هم بأمس الحاجة لمن يعالج الازمات المتفاقمة.

في هذا الاطار، تحدث الخبير الاقتصادي وعضو المجلس الاقتصادي الدكتور انيس ابو دياب لصوت بيروت انترناشونال عن خطورة انتهاء ولاية حاكم مصرف لبنان وعدم القدرة على تعيين حاكم جديد سيما في ظل هذا الانقسام السياسي الحاصل وفي ظل حكومة صلاحياتها محدودة و في ظل غياب رئيس الجمهورية، مشيراً الى ان بعض الاستشارات القانونية تشدد على ضرورة ان يقسم الحاكم امام رئيس الجمهورية وبالتالي هناك استحالة بتعيين حاكم جديد عند انتهاء ولاية الحاكم الحالي في اواخر تموز اذا لم يتم انتخاب رئيس للجمهورية.

واذ أكد ابو دياب على ان غياب رأس مصرف لبنان اي الحاكم حتماً سيؤدي الى غياب ثقة اضافية بالعملة الوطنية وحينها يبدأ الانهيار الاكبر والأشمل، شدد على ضرورة الاسراع باتخاذ خطوات اجرائية للحد من هذا الانهيار و هذه الاجراءات تبدأ بانتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل حكومة تستطيع ان تقوم بتعيين حاكم جديد لمصرف لبنان وتذهب الى تطبيق بعض الاصلاحات من اجل الاتفاق مع صندوق النقد الدولي.