الأحد 13 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ابو فاعور من عين التينة: جنبلاط لن يترك باباً من أبواب الحوار إلا وسيطرقه

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي حيث جرى عرض للأوضاع العامة وآخر المستجدات السياسية.

وبعد اللقاء قال ميقاتي: “زيارتي اليوم لدولة الرئيس نبيه بري بمناسبة الأعياد تمنيت له عام سعيد مليء بالصحة والعافية والاطمئنان والإزدهار لوطننا لبنان، وبطبيعة الحال تخلل اللقاء بحثٌ لأمور متعددة متعلقة بسير أمور الدولة وأخذت رأيه بها ونحن على خط واحد ومتابعة دائمة مع دولته”.

كما استقبل الرئيس بري سفير اليابان الجديد ماسايوكي ماغوشي في زيارة بروتوكولية بمناسبة توليه مهامه الجديدة كما كانت الزيارة مناسبة جرى خلالها عرض للأوضاع العامة والعلاقات الثنائية بين البلدين.

رئيس المجلس التقى أيضاً سفيرة سريلانكا شاني كاليانيراتني في زيارة وداعية بعد انتهاء مهامها الدبلوماسية كسفيرة لبلادها لدى لبنان.

وبعد الظهر عرض بري للأوضاع والمستجدات السياسية خلال لقائه عضو “اللقاء الديمقراطي” النائب وائل ابو فاعور الذي تحدث بعد اللقاء قائلاً: “تشرفت بلقاء دولة الرئيس نبيه بري، دولة الرئيس يلهج ونلهج معه بالدعوة الى الحوار ليس لأنه لدينا هوس للحوار، بل لأنّ الحوار هو السبيل الوحيد للخروج من هذه الأزمة، نرى المعاناة التي يعيشها المواطن اللبناني والإذلال والقهر اليومي، الحلّ سياسي والحل الإقتصادي لا يمكن أن يقوم إلا بناء على حلّ سياسي والحلّ بالسياسة يبدأ بإعادة تشييد بنية الدولة وبنية الدولة تبدأ برئاسة الجمهورية ثم في وقت لاحق الحكومة، رئاسة الجمهورية متعذرة يحكى عن مبادرات خارجية “طيب” شكراً لكل من يريد أن يساعد لبنان، لكن أي مبادرة خارجية اذا لم تترافق مع حراك ودينامية داخلية لا يمكن ان تؤدي إلى أي نتيجة”.

وأضاف: “الحوار مطلوب إذا لم يكن على شكل طاولة حوار هناك ألف شكل من أشكال الحوار الذي يمكن إبتداعه والركون إليه للخروج مما نعيش فيه، الكلّ يقول إنه يريد رئيس جمهورية “طيب” لكن كيف يمكن الوصول الى رئيس للجمهورية اذا لم نتحاور مع بعضنا البعض؟ وأشدد على الدعوة للحوار نحن لا نتمسك ولا يتمسك دولة الرئيس بأي شكل من أشكال، الحوار كما قلت يمكننا أن نبتدع أي شكل من أشكال الحوار للوصول الى نتيجة”.

ورداً على سؤال عن الحوار الثنائي مع “التيار الوطنيّ الحرّ”، قال أبو فاعور: “نحن نتحاور مع التيار الوطنيّ الحرّ ومع من نتشارك نحن وإياهم بالخيار الرئاسي المشترك، وكما قلت منذ يومين وليد جنبلاط لن يترك باباً من أبواب الحوار إلا وسيطرقه هذا هو الحل الوحيد”.

وعمّا إذا كان قد وضع بري بأجواء الحوار مع “التيار الوطنيّ الحرّ”؟، أجاب أبو فاعور: “بالتأكيد كل الأمور بيننا وبين الرئيس بري جيدة ونحن خلف الرئيس بري في الحوار وهو يشجعنا”.

وحول إمكانية التفاؤل في الأيام القليلة المقبلة؟، قال أبو فاعور: “لا للأسف حتى اللحظة الحوارات التي تجري هي بداية تلمس خطوات مستقبلية لكن حتى اللحظه لا يمكن أن نغش أنفسنا أو نغش اللبنانيين ونقول هناك مؤشرات إيجابية، إنّما بداية تلمس سبيل للحوار من اجل الوصول الى نتيجة”.

على صعيد آخر ولمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة تلقى الرئيس نبيه بري برقيات تهنئة من رئيسة مجلس النواب القبرصي أنيتا ديميتريو، ومن أمين عام الجمعية البرلمانية الاسوية محمد رضا مجيدي، ومن نائب رئيس الجمهورية العراقي السابق الدكتور اياد علاوي كما تلقى رئيس المجلس برقية مهنئة بالاعياد من شيخ العقل لطائفة الموحدين الدروز سماحة الشيخ سامي أبي المنى.