السبت 2 ذو الحجة 1443 ﻫ - 2 يوليو 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ابي رميا يتابع مع مولوي قضية الاعتداء بالمجدل: لإبعادها عن أي صبغة مناطقية او طائفية

استنكر النائب سيمون أبي رميا حادثة الاعتداء على شبان في المجدل – قضاء جبيل، واضعًا الحادثة في “عهدة القوى الأمنية لتوقيف الفاعلين”.

وطالب أبي رميا بحل هذه “الخلافات وفق القنوات القضائية وإبعادها عن أي صبغة مناطقية او طائفية”.

وكان أبي رميا تابع القضية في اتصال مع وزير الداخلية بسام المولوي حيث تمّ التوافق على “تهدئة النفوس وترك تداعيات ما حدث بيد السلطات المعنية”.

هذا وقد تابع وزير الداخلية والبلديات القاضي بسام مولوي ‏قضية الاعتداء على عدد من الشبان في المجدل قضاء جبيل، ولهذه الغاية اجرى اتصالا بالمدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان حيث طلب منه استنفار كل الأجهزة المعنية في المديرية لتوقيف المعتدين.

وفي اتصال مع مفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان، أكد مولوي متابعته للجريمة البشعة امنياً وقضائياً لحين توقيف الفاعلين، وتسليمهم الى القضاء.

وبحث هذه المسألة مع النائب زياد حواط الذي اعرب عن استنكاره لما حصل وحرص بلدات جبيل كافة على الحفاظ على العيش المشترك.

كذلك عرض مولوي للقضية مع كل من النائبين وليد البعريني وأحمد الخير اللذين اكدا أهمية توقيف المرتكبين درءاً للفتنة.