برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اتحاد نقابات النقل البحري: لتحسين أوضاع العمال في ظل انهيار العملة

ناقش المجلس التنفيذي لاتحاد النقابات العمالية للنقل البحري في لبنان خلال جلسته الدورية، أوضاع ومطالب عمّال النقل البحري على مختلف المرافئ اللّبنانية البحرية.

فيما أشار بيان إلى أن رئيس الاتحاد مالك خريرو، عرض للأوضاع “التي يمر فيها عمال النقل البحري في لبنان وقطاعهم، وخصوصاً العمال المياومون على جميع المرافئ من جنوب لبنان إلى شماله”، وقال: “إن عمال النقل البحري واسطة النقل بين البحر والبر اللبناني يعانون الأمرين في ظل الأوضاع المعيشية الراهنة ومضاربة اليد العاملة الأجنبية، إضافة الى توقف جزئي للعمل منذ كارثة انفجار المرفأ وضعف تقديمات الضمان الاجتماعية وغيابها الكلي عن بعضهم، واستغلال أصحاب العمل لهم بالاستفادة من التفلت من موجبات العقود والاوضاع الصعبة الاقتصادية والاجتماعية للعمال، من دون وجود أي أفق لاستقرار وظيفي لهم وبعضهم يعمل بشكل يومي ومن دون حتى صفة مياوم”.

كما طالب المسؤولين بـ”الالتفات إلى معاناة العمال، وتحسين أوضاعهم في ظل الوضع المتردي وانهيار العملة الوطنية مما جعل أكثر من 60 في المئة من الشعب تحت خط الفقر، وكل ذلك نتيجة الفساد في المنظومة السياسية وارتهانها لاملاءات صندوق النقد الدولي وخنوعها للحصار الأميركي الهادف لضرب وحدة الشعب والجيش والمقاومة”.

كذلك توجه خريرو إلى المسؤولين والاتحاد العمالي العام، مطالبًا بـ “السعي لإيجاد الحلول السريعة والناجعة لمطالب عمال النقل البحري ومساواتهم بالقطاعات الأخرى، ضمن إطار تنظيمي يسمح لهم بالاستفادة من الزيادات التي تحصل من فترة الى أخرى على الأجور وبدلات النقل والتعويضات العائلية والمنح المدرسية”.

خريرو دعا الى الإسراع في “انتخاب رئيس للجمهورية والعمل على انتظام المؤسسات ومحاربة الفساد وذلك خدمة لعمالنا ووطننا وازدهاره”.