الأثنين 12 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

استنفار في 9 مستوطنات على الحدود مع لبنان.. وإنذار من "حدث أمني خطير"!

أعلنت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، عن انتشار كبير لقوات الجيش في القطاع الغربي من الحدود مع لبنان، صباح اليوم، بعد إنذار عن تسلل “مسلحين”.

وتحدثت وسائل إعلام إسرائيلية، عن إعلان جيش الاحتلال الاستنفار في 9 مستوطنات قرب الحدود مع لبنان، وسط تحليق مكثف للطائرات والمسيّرات في أجواء الشمال، على خلفية الخشية من وجود تسلل.

في السياق، أفادت القناة ١٣ الإسرائيلية، بالاشتباه في تسلل 3 أشخاص من لبنان في منطقة حانيتا في الجليل الأعلى، فيما أعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي إغلاق الطرق المؤدية إلى المنطقة، ومنع السكان من مغادرة منازلهم، وإقامة حواجز في عدد من المناطق.

وفي وقت لاحق، قال الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، إنّه “بعد عمليات التمشيط في حانيتا عند الحدود مع لبنان، الحادث انتهى ولا خشية من عملية تسلل”.

يأتي ذلك فيما تتعرض منذ ساعات الفجر، أطراف بلدات طيرحرفا وعلما الشعب والضهيرة واللبونة ووادي حامول ومنطقة البطيشية في جنوب لبنان إلى قصف مدفعي إسرائيلي مركّز.

يتزامن ذلك مع عملية تمشيط تطال محيط موقع الحدب بالأسلحة الرشاشة المتوسطة والثقيلة، وإلقاء قذائف ضوئية فوق محيط الموقع والأحراج المتاخمة.

وكانت مدفعية الجيش الإسرائيلي استمرت بقصفها المدفعي حتى بعيد منتصف الليلة الماضية والذي طال أطراف طيرحرفا والجبين ويارين والبستان وعلما الشعب.

هذا واستمر تحليق الطيران الاستطلاعي الاسرائيلي ليلًا وحتى الصباح، فوق قرى القطاعين الغربي والأوسط، وصولًا إلى مشارف مدينة صور، بالتزامن مع إطلاق القنابل المضيئة فوق القرى الحدودية المتاخمة للخط الأزرق.

وكان قد سيطر الهدوء الحذر على القطاعين الغربي والأوسط الليلة الماضية، خرقه قصف مدفعي قبل منتصف الليل لأطراف بلدات الضهيرة وعلما الشعب وطيرحرفا، بالإضافة إلى تحليق لطيران الـ mk في أجواء علما الشعب اللبونة الناقورة في القطاع الغربي لجنوب لبنان.