الخميس 10 ربيع الأول 1444 ﻫ - 6 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اعتصام لاعادة النظر بسعر ربطة الخبز.. وهذا ما كشفه سلام عن مخزون القمح

أكد وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال أمين سلام في حديث لقناة الـ “ال بي سي”، أنّ مخزون القمح يبلغ 45 ألف طن، ويكفي لشهر ونصف الشهر.

كذلك، أفاد أصحاب الأفران في جبل لبنان ​أنطوان سيف​، في حديثٍ لقناة الـ “mtv”، أن “هناك بواخر من ​القمح​ في طريقها إلينا، ونأمل أن لا يحصل تأخير”.

من جهة أخرى، نفذ “اتحاد نقابات الافران والمخابز” برئاسة نائب الرئيس علي ابراهيم، صباح اليوم، اعتصاما أمام وزارة الاقتصاد والتجارة، بمشاركة حشد من أصحاب الافران من كل المناطق، احتجاجا على عدم اعادة النظر في سعر ربطة الخبز بعد ارتفاع كلفة العناصر الاساسية الداخلة في صناعة الرغيف.

استهل الاعتصام بكلمة لعلي ابراهيم شكر فيها “الاعلام على تلبية “رغيف الخبز” الذي هو قوت كل الناس، وقال:” وزير الاقتصاد والتجارة يتهم أصحاب الافران أنهم يخلقون بلبلة في وقت اذا لم نصرخ لن يبقى قمح ولا طحين. لان السياسة المعتمدة ستصل حتما الى الغاء الدعم عن الخبز، واذا كان كلامنا غير صحيح وكلام المسؤولين صحيحا فليغرقوا البلد بالقمح ولا يقول الوزير ان القمح متوافر لعشرين يوما. هل هناك دولة تحترم نفسها تعلن ان لديها قمحا لعشرين يوما ؟ اين الاحتياط الاستراتيجي ؟ هل هو مسؤولية القطاع الخاص ام الدولة؟

وأضاف ابراهيم :”الدعم الذي تم، هناك مطاحن تستفيد منه لم نسمع بها ولم يكن لديها زبائن؟ فهي تستورد كميات اكثر من المطاحن العاملة والمنتجة والتي لديها زبائنها فهل دققوا في وضعها ؟ القمح الذي تم استيراده لمن اعطي وكيف تم تصريفه علما ان القمح في السوق السوداء، سعر الكيس مليون ليرة واعطينا المعلومات الى الوزير ماذا فعل؟.

وتابع :” تتم ملاحقة الافران على 20 او 30 غراما محققين بطولات بذلك على حساب اصحاب الافران الذين لم يتوقفوا عن العمل لا في الحرب ولا في السلم وعملوا على تأمين الخبز على رغم الخسائر .لقد ارتفع سعر طن المازوت 200 دولار وطن السكر 100 دولار وطلبنا تعديل سعر ربطة الخبز بعد التقلبات التي طرأت على كلفة العناصر الداخلة في صناعة الرغيف وسعر الدولار الذي وصل الى 28000 ليرة ؟ فوجئنا بتسيير دوريات حماية المستهلك لملاحقة اصحاب الافران ويترك للملايين لتهدر في ملف القمح. نقول هذه الحقائق لاننا لا نخاف الا من الله عز وجل .لاننا صادقون في ما نعلنه”.

وقال ابراهيم : دعونا الى هذا الاعتصام امام وزارة الاقتصاد اصحاب الافران لنقول للوزير، اذا كنت لا ترغب في تسعير ربطة الخبز فهناك المنصة بيننا وبينك ومهما بلغ سعر الربطة سنبيع على أساسه ولن نقطع الخبز عن الناس وأي محضر ضبط في حق أي صاحب فرن سنعلن الاضراب العام فورا” .

وختم ابراهيم:” هناك مطاحن منتجة مقفلة. هل سألت الوزارة لماذا اقفلت ؟ ساسمي المطاحن، مطحنة التاج توقفت اليوم وهي تغطي أكبر نسبة من الافران ، مطحنة “بقاليان” توقفت كليا وهي اكبر مطحنة تطحن يوميا 500 طن ؟ كما ان المطاحن الاخرى الاكبر فيها لديها لمدة عشرين يوما واذا جمعنا الكميات الموجودة وعملنا عدالة في التوزيع على كل المطاحن فلن يكون لدينا قمح لاكثر من اسبوع ؟ كما ان مطحنة البقاع متوقفة منذ 15 يوما وتؤمن حاجة 29 فرنا في البقاع ماذا فعلتم ؟ لا تقولوا انكم مع الناس بل انتم ضد الناس وانتم اوصلتم الامور الى ما هي عليه لوقف الدعم ، وهنا ادعو الناس الى الوقوف معنا لانه اذا رفع الدعم سيكون سعر ربطة الخبز 35000 ليرة.