الخميس 14 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 8 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

افرام: ما نراه اليوم يأخذنا نحو فوضى جديدة

أشار النائب “نعمة افرام” إلى أنّ “الشعب الذي انتخبنا نحن النوّاب حمّلنا مسؤولية تغيير الوضع الحالي، وما نراه اليوم يأخذنا نحو فوضى جديدة ومن نوع جديد. هذه الفوضى قد يعتبرها البعض خلاقة بما فيها من تغيير للنظام”، متخوّفًا من “أن تكون فوضى قاتلة لما تبقّى من لبنان الذي نعرفه ولشعبنا الذي يهاجر يومياًّ والذي بهجرته يغيّر ديمغرافيّة البلد”.

كلام افرام جاء بعد لقائه البطريرك مار بشارة بطرس الراعي في بكركي، حيث قال: “لقد ائتمننا الشعب على مداواة وجع الانسان اللبناني وله تعود محاسبتنا لا من قبل الكتل والأحزاب، ولذلك علينا انتخاب رئيس للجمهورية، يفرض الواقع القائم أن يكون توافقيّاً ويأتي بأكثرية 86 صوتاً من أصل 128″، معتبرًا أنّ “هذا الامر ليس بمستحيل، لأن هناك العديد من الأمور الأساسية متفقون عليها، وفي مقدمتها ضرورة وقف ألم الناس ومعاناتهم، ومعالجة النزف المالي والاقتصادي وانهيار الليرة، والوضع المزري للمدارس والجامعات والمستشفيات وانهيار مؤسّسات الدولة”.

وتابع:” صحيح هناك مواضيع خلافيّة علينا مناقشتها وبحثها بجدّية وصراحة، وهذه من مسؤولية العهد الجديد. لكن الان علينا انتخاب رئيس مهمة، رئيس انقاذ، مفهومه للبنان الجديد هو إعادة بناء مؤسّسات الدولة وانهاض الوضعيتين الاقتصاديّة والاجتماعيّة، وإحداث اللامركزيّة الموسّعة ومجلس الشيوخ، والحفاظ على موقع لبنان الطبيعي بعمقه العربي والمتوسطي والحيادي”، مجدّدًا “الدعوة لانتخاب رئيس اليوم قبل الغد، فإذا حققنا هذه الخطوة ننقذ بلدنا من الهلاك، وإلاّ ندخل في زمن لا نعرف كيف الخروج منه، في فوضى دستورية تتحوّل إلى فوضى قاتلة وعندها السلام على لبنان الذي نعرفه”.