الأثنين 12 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأساقفة الكاثوليك في مونتريال: "جماعة العنصرة الجديدة" لا تُمثّل الكنيسة الكاثوليكية

أصدر الأساقفة الكاثوليك في مونتريال، بما فيهم مطران الموارنة في كندا بول مروان – تابت، ومتروبوليت الرّوم الملكيّين الكاثوليك في كندا المطران ميلاد الجاويش، ومتروبوليت السّريان الكاثوليك في كندا المطران أنطوان ناصيف، بيانًا حول “جماعة العنصرة الجديدة” ونشاطاتها في مونتريال.

أكد الأساقفة أنه تلقوا معلومات تفيد بأن “جماعة العنصرة الجديدة”، برئاسة طوني فرنجية الملقب بـ “الأخ طوني”، تنظم لقاءات روحية في مونتريال مع شهادات حياة، وتدعو المؤمنين لحضورها.

وأكد الأساقفة في بيانهم أنهم لا يعترفون بهذه الجماعة كنسيّة في لبنان، وأنها خارجة عن نطاق الكنيسة الكاثوليكية ولا تمثّلها ولا تتحدث باسمها. كما دعوا المؤمنين في كندا، بما فيهم الإكليريكيون والعلمانيون، إلى التمييز الروحي والرعوي في التعامل مع هذه الجماعة ومع فرنجية بشكل خاص، وعدم التعامل معها كجزء من الكنيسة الكاثوليكية.

هذا البيان يأتي لتوضيح الموقف الكنسي تجاه “جماعة العنصرة الجديدة” وتحذير المؤمنين من التبعات الروحية والدينية المحتملة للتعامل مع هذه الجماعة المستقلة عن الكنيسة.