الأمم المتحدة: أمر لا يُصدّق.. السياسيون اللبنانيون في موقف المتفرج والاقتصاد ينهار

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال مسؤول كبير بالأمم المتحدة في لبنان اليوم (الأربعاء) إن السياسيين في لبنان في موقف المتفرج بينما ينهار الاقتصاد، وانتقد بشدة النخبة السياسية التي فشلت في تشكيل حكومة في بلد ينزلق أكثر نحو أزمة اقتصادية ومالية، وفقاً لوكالة «رويترز».

 

وصرح يان كوبيش المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان أيضا بأن رياض سلامة حاكم مصرف لبنان المركزي طلب سلطات استثنائية لإدارة الاقتصاد، في إشارة واضحة إلى طلبه المزيد من السلطات لتنظيم القواعد التي تطبقها البنوك التجارية.

وكتب كوبيش على «تويتر»: «لبنان متفرد بحق، طلب حاكم مصرف لبنان سلطات استثنائية لإدارة الاقتصاد بشكل ما على الأقل بينما يقف المسؤولون في موقف المتفرج والاقتصاد ينهار، هذا أمر لا يصدق».

وأطلقت قوات الأمن اللبنانية الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين أمام البنك المركزي مصرف لبنان مساء أمس (الثلاثاء) واشتبكت مع عشرات الأشخاص الذين رشقوها بالحجارة والمفرقعات.

وقال شاهد من «رويترز» إن المحتجين أضرموا النار في حاويات القمامة وعاودوا إلقاء عبوات الغاز على قوات الأمن وحطم بعض الشبان واجهات البنك وماكينات الصرف الآلي.

ومنذ استقالة سعد الحريري من رئاسة الوزراء في أواخر أكتوبر (تشرين الأول)، لم يفلح الساسة في الاتفاق على حكومة جديدة أو خطة إنقاذ. وتراجعت الليرة اللبنانية في السوق الموازية وتسبب نقص العملة الصعبة في رفع الأسعار وتأثر الثقة في النظام المصرفي.

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

المصدر الشرق الأوسط
شاهد أيضاً