الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأمور ما زالت ضبابيّة.. وبري سيدعو إلى جلسة رئاسيّة في هذه الحالة!

رأى عضو كتلة “الاعتدال الوطني” النائب أحمد رستم أن “التيار الوطنيّ الحرّ” و”القوات اللبنانية” توافقا من حيث المبدأ على ترشيح الوزير السابق جهاد أزعور، إلّا أنَّ الأمور ما زالت ضبابية بانتظار ما قد يطرأ من مستجدات، وإمكانية أن يحدّد رئيس مجلس النواب نبيه برّي موعدًا لجلسة انتخاب الرئيس في الخامس عشر من حزيران أو قبل هذا التاريخ في حال سارت الأمور على هذا النحو.

ولفتَ رستم في حديثٍ لـ”الأنباء” الإلكترونية الى أنَّ كتلة الاعتدال الوطني لا يهمها الاسم بقدر ما تهتم في الموضوع الإنقاذي، فالبلد منهار والناس لم تعد تحتمل الفراغ في السلطة، معتبراً أنَّ “تبني الكتلتين المسيحيتين الكبيرتين لترشيح أزعور وحده لا يكفي، بانتظار إعلان باقي الأطراف عن موقفها”، مذكراً بأنَّ “كتلة الاعتدال الوطني على مسافة واحدة من الجميع ولم تقرر بعد موقفها إلى أن تتضح الصورة أكثر”.

كما أشار إلى أنَّ “برّي لن يدعو إلى جلسة انتخاب قبل أن يتأكد من أن ترشيح أزعور جدّي وما إذا كانت الكتل ذاهبة إلى التلاقي فعلاً وليس قولاً، وإذا كانت الجلسة ستعطي ثمارها أم لا”.