الأربعاء 15 شوال 1445 ﻫ - 24 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأونروا: التبرعات الجديدة "غير كافية" لمواصلة مهمّاتنا

جمعت وكالة الأمم المتحدة المسؤولة عن مساعدة اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) ما يزيد قليلاً عن 100 مليون دولار الجمعة في مؤتمر للمانحين، وهو مبلغ “غير كاف” لمواصلة مهماتها اعتباراً من أيلول.

كانت الوكالة التي جمعت 1,2 مليار دولار السنة الماضية، قد أطلقت في كانون الثاني نداء للحصول على 1,6 مليار دولار لعام 2023، معظمها (848 مليون دولار) لتمويل خدمات أساسية مثل المراكز الصحية والمدارس السبعمئة التي تديرها، فيما يخصص المبلغ الباقي لعمليات الطوارئ في #غزة والضفة الغربية والأردن وسوريا ولبنان.

لكن #الأونروا التي تمول بالكامل تقريباً من التبرعات باتت “على وشك الانهيار المالي” حسبما قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في افتتاح المؤتمر صباح الجمعة، في خطاب ألقاه أحد ممثليه.

وأسف لوجود “ركود” مالي في حين أن “الاحتياجات تتزايد”، مضيفاً أن “بعضاً من أكبر المانحين وأكثرهم موثوقية قالوا للأونروا مؤخراً إنهم قد يخفضون مساهماتهم”.

وأعلنت الأونروا في بيان أن المؤتمر أتاح جمع 107,2 ملايين دولار من التبرعات الجديدة الجمعة، ليصل الإجمالي إلى 812,3 مليوناً، مؤكدة أن هذا “غير كاف لتغطية الاحتياجات المالية اعتباراً من أيلول”.

وقال المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني “رغم امتناننا للوعود المعلنة، إلا أنها أقل مما تحتاجه الوكالة للإبقاء اعتباراً من أيلول على مدارس الأونروا السبعمئة والمئة والأربعين عيادة قيد التشغيل”، متحدثاً عن خطر حدوث “انهيار داخلي” للوكالة.

وأشار إلى مشاكل مزمنة في الموازنة، داعياً إلى “حلول طويلة الأجل” لتمويل الوكالة.

وكان لازاريني قال في مؤتمر صحافي الخميس إن “الأزمة حقيقية وهي تتعمق، وقدرتنا على إدارتها بالإمكانات الموجودة تقترب من نهايتها، ببطء ولكن بشكل أكيد”، مقارنا الوكالة بسفينة تغرق.

والأونروا التي تأسست عام 1949 تضم 5,9 ملايين لاجئ فلسطيني مسجلين. وإضافة إلى المدارس والعيادات، تقدم الوكالة أيضاً مساعدات غذائية لأكثر من 1,7 مليون فلسطيني معظمهم في قطاع غزة.