السبت 2 ذو الحجة 1443 ﻫ - 2 يوليو 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الإصابات ترتفع مجدّدًا.. دعوات لتلقّي لقاحات كورونا بسرعة

تعود إصابات كورونا الى الارتفاع مجددًا في لبنان، فيما يشهد عدد من دول العالم موجات جديدة من الانتشار.

وأعلنت وزارة الصحة العامة في تقريرها اليومي تسجيل 830 إصابة جديدة بفيروس كورونا، رفعت العدد التراكمي للحالات المثبتة الى 1105959، كما سُجلت حالة وفاة واحدة “.

في هذا السياق، أشار نقيب أصحاب ​المستشفيات الخاصة​ “​سليمان هارون​” الى أن “المستشفيات بأغلبيتها أقفلت أقسام ​كورونا​ ومن الصعب إيجاد سرير عناية فائقة لاستقبال المصابين بالفيروس إن حصل أي تفش جديد، داعيًا “للذهاب وتلقي اللقاح في أسرع وقت ممكن، فوضع المستشفيات لا يحتمل موجات كورونا قوية، وعلى الناس الحذر وتجنب الدخول الى المستشفى”.

وردًا على سؤال حول الـ35 مليون دولار التي أمنها وزير الصحة العامة شهريا لدعم أدوية ​الأمراض​ المستعصية لمدة أربعة أشهر، لفت الى أن “هذا السؤال الكبير الذي نطرحه، أين أصبح هذا الدعم وأين ​الأدوية​؟”، مبيّنًا أن “الـ35 مليون دولار ليست لأدوية الأمراض المستعصية، بل تلك الأدوية رصد لها من أصل المبلغ 25 مليون دولار، فيما رصدت 10 ملايين دولار للمستلزمات الطبية خاصة لمرضى غسيل ​الكلى​ ومرضى القلب (راسورات)”.

وتابع: “مبلغ 25 مليون دولار شهريا لدعم أدوية الأمراض المستعصية غير كاف، وأسعار الأدوية أثرت بشكل مباشر على جميع المرضى، وكذلك الأدوية والطعوم الخاصة بالأطفال، وقسم كبير من أدوية الضغط و​السكري​ غير متوافرة بالسوق وإن تواجدت فأسعارها مرتفعة جدا، وال35 مليون دولار غير كافية إطلاقا لكن وزير الصحة كان مضطرا لاستثناء أدوية ودعم أخرى”.

من جانبه، توجه النائب السابق ​”عاصم عراجي”​، في تصريح تلفزيوني، الى ​اللبنانيين​ والمقيمين على الأراضي اللبنانية، “بالذهاب الى مراكز ​اللقاح​ات المضادة ل​فيروس كورونا​، وأخذ اللقاح، ومن أخذ جرعة فليأخذ الثانية، ومن أخذ الثانية فليأخذ الجرعة الثالثة في أسرع وقت ممكن”.

وكشف عراجي في مداخلة تلفزيونية، أنه “في جميع الدراسات التي أجريت عالميا، تبين أن ​اللقاحات​ تحمي ونادرا ما يدخل المصاب بكورونا، والذي أخذ اللقاحات، الى المستشفى، لهذا نقول للجميع يجب أن تأخذوا اللقاحات لأن ​القطاع الصحي​ لا يحتمل أي تفشي للفيروس ولا يحتمل تدهورا جديدا، وازدياد الطلب والحاجة لدخول المستشفيات، وننصح غير الملقحين بالمسارعة وأخذ اللقاح، خصوصا أيضا أن الإصابة بكورونا لا تعطي مناعة حقيقية كما يعطي اللقاح، فإصابات من أخذوا اللقاحات عوارضها خفيفة جدا”.