الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الاب نصر لصوت الناس: من دون استيفاء مبلغ بالدولار اضافة الى الاقساط لا يمكن للعام الدراسي

اكد الامين العام للمدارس الكاثوليكية في لبنان الاب يوسف نصر انه من دون استيفاء مبلغ بالدولار اضافة الى الاقساط لا يمكن للعام الدراسي ان يبدأ.

وقال في حديث لبرنامج “صوت الناس” مع الاعلامي ماريو عبود عبر “صوت بيروت انترناشونال” و”ال بي سي اي”: “لا لدولرة الاقساط ونعم للقانون 515 وكل الطروحات التي نطرحها ليست مع دولرة الاقساط”، مضيفا: “نحن ملتزمون بالقانون والاقساط ستكون بالليرة ولكننا امام معضلة مالية وعلى المدرسة ان تستمر لذلك قلنا الى جانب القسط بالليرة سننشئ صندوقا للدعم يغذّى من قبل الاهل باستيفاء جزء بالدولار ومساعدات اخرى ويستعمل الصندوق لدعم المعلمين وتأمين المصاريف التشغيلية للمدارس “.

وكشف: “معدل الدولار بين 400 و500 دولار وبعض المؤسسات اكثر بشكل قليل او اقل من ذلك بكثير من بين المدارس الكاثوليكية “.

وتابع: “الموازنة وهي بالليرة غير كافية ولا يمكن ان تؤمن ما هو ضروري للانطلاق بالعام الدراسي.. لذلك اقترحنا الصندوق وهو سيتضمن المساعدات ايضا والتي نتكل عليها والصندوق سيكون بإدارة المدرسة واشراف لجان الاهل ونقابة المعلمين”.

و ردا على سؤال ان كان من لن يدفع بالدولار لن يدخل المدرسة، قال: “ابدا بالعكس.. نحن سنفعّل السياسات الاجتماعية في المدارس”.

واضاف: “هناك امكانيات متفاوتة بين الاهل بين مدرسة و اخرى.. وعلى علمي كل المؤسسات التربوية التي اطلعت على اوضاعها لم تفرض مبالغ خيالية”.

واعتبر ان “الصندوق مرحلي ظرفي ولا مشكلة في ادخاله في الموازنة لو كان القانون 515 يحتمل ذلك ولكن القانون يحتاج الى تعديل “.

وعن موظفي القطاع العام قال: “نتفهم وضع موظفي القطاع العام وسنتعاطى بالرحمة مع هؤلاء واطلب من جميع المؤسسات التربوية وتدرس الامكانيات لتتعاطف مع الناس حيث تدعو الحاجة”، متابعا: ” هناك مدارس فيها 80 بالمئة من التلامذة من القطاع العام ولا يمكن لهذه المدارس ان تستمر في حال فرض عدم دفع دولار من قبل القطاع العام.. ما نقوله المقتدر عليه ان يدفع”

ولفت الى ان “كل موازنة لا توقع من لجان الاهل تحال الى المجالس التحكيمية”.

وشدد على وجوب ايجاد حلّ للمدارس شبه المجانية ولو من خارج القانون.