الجمعة 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 9 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

البابا فرنسيس في نداء إلى السياسيين في لبنان: ابتعدوا عن المصالح الشخصية واتفقوا

أجاب البابا فرنسيس خلال عودته إلى روما مختتما زيارته الرسولية لمملكة البحرين عن أسئلة الصحافيين الذين رافقوه في رحلة العودة.

وقد تطرق البابا في رده على اسئلة الصحافيين الى الوضع في لبنان فقال: “إن هذا مصدر ألم بالنسبة له، فلبنان ليس مجرد بلد بل يحمل معنى كبيرا بالنسبة لنا جميعا”.

وأكد صلاته من أجل لبنان، كما وجه نداء إلى “السياسيين كي يبتعدوا عن المصالح الشخصية وليتفقوا”، وشدد على ضرورة إيقاف ما يشهد هذا البلد من تدهور وأن يستعيد عظمته”، وطلب البابا من “الجميع الصلاة من أجل لبنان وحثهم كصحافيين على الحديث عما يدور في هذا البلد لنشر الوعي”.

هذا وكان البابا فرنسيس قد قال (الأحد 6-11-2022) إنه يتعين على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تقاسم المسؤولية عن دخول المهاجرين وليس مجرد تركها على عاتق الدول التي يصلون إليها.

وجاءت تصريحات بابا الفاتيكان في وقت يثير فيه ملف الهجرة توترات سياسية جديدة في إيطاليا حيث تدور مواجهة بين الحكومة وسفن المنظمات الخيرية التي تحاول إنزال المهاجرين.

وقال فرنسيس للصحفيين على متن الطائرة البابوية في رحلة العودة من البحرين بعد زيارة استغرقت أربعة أيام “على الاتحاد الأوروبي أن ينتهج سياسة قائمة على التعاون والتضافر، لا يمكنه ترك قبرص واليونان وإيطاليا وإسبانيا تتحمل وحدها مسؤولية جميع المهاجرين الذين يصلون إلى شواطئها”.

وأضاف “يجب أن تحدد كل حكومة من حكومات الاتحاد الأوروبي عدد ما يمكنها استقباله من المهاجرين… سياسة الهجرة يجب أن تكون محل توافق من جميع الدول، ولا يمكن أن تكون هناك سياسة بدون توافق”.