الأحد 3 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 27 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

البواب لصوت بيروت انترناشونال: الفراغ ورفع الدولار الجمركي وسعر الصرف الرسمي مؤشرات سلبية للاقتصاد

اميمة شمس الدين
A A A
طباعة المقال

يبدو ان الفراغ الرئاسي اصبح حتمياً وليس هناك اي بوادر لتشكيل حكومة تدير الفراغ مع ان البلد بحاجة ماسة الى رئيس قادر على معالجة المشاكل المتراكمة واخراج لبنان من النفق المظلم كما هو بحاجة الى حكومة فعلية تسارع الى تطبيق الاصلاحات للخروج من الازمة الاقتصادية والمالية والمعيشية الخانقة.

فما هي تداعيات هذا الفراغ على الوضع الاقتصادي المنهار اصلاً في هذا الاطار رأى القيادي الاقتصادي الدكتور باسم البواب في حديث لصوت بيروت انترناشونال ان الفراغين الرئاسي والحكومي و رفع الدولار الجمركي و رفع سعر الصرف الرسمي كلها مؤشرات سلبية للاقتصاد اللبناني وللمستثمرين و للقطاع الخاص كما انها ستنعكس سلبياً على كل رجال الاعمال واصحاب الشركات واصحاب المصانع.

ويقول البواب: “لا يوجد حتى الان اي مشروع للحل و لم نضع اي خطوة على طريق الالف ميل التي تمتد ببن خمس وسبع سنوات كي نعود كما كنا في الماضي مشيراً اننا ما زلنا في الانهيار ونشهد المزيد من التراجع على الصعيد الاقتصادي والمالي و المعيشي ومختلف الامور وما زلنا نفتقد للثقة داخلياً وخارجياً اذ ان المجتمع الدولي و المجتمع الداخلي والقطاع الخاص لا يثقون بهذه الدولة التي لم تقدم على اي خطوة لاستعادة الثقة سيما لجهة الاصلاحات المطلوبة”.

وتوقع البواب ان نشهد المزيد من الارتفاع في سعر صرف الدولار و ارتفاع في سعر الدولار الجمركي الذي سيفوق الـ15 الف ليرة وهذه الامور ستنعكس سلباً على الموظفين سيما الذين يتقاضون رواتبهم بالليرة اللبنانية.

واذ اشار الى ان رواتب الموظفين سترتفع رأى اننا في حلقة مفرغة الى ان تُطبق الاصلاحات و يتم ترشيد القطاع العام و ننجز الاتفاق مع صندوق النقد الدولي وتبدأ الاموال بالتدفق الى لبنان لافتاً اننا بحاجة الى حوالي 30 مليار دولار كي نبدأ بالسير على الطريق الصحيح.

كما توقع البواب ان ينخفض الاستهلاك حوالي ١٠٪؜ مشيراً ان التضخم ارتفع حوالي ١٥٠٠٪؜ متوقعاً ان يصل الى حدود الفين او ٢٥٠٠٪؜ في السنة القادمة اذا استمرينا على هذاالنهج