السبت 9 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 3 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

البواب لصوت بيروت انترناشونال: لن نسير في الطريق الصحيح إلا بعد الاتفاق مع صندوق النقد

اميمة شمس الدين
A A A
طباعة المقال

يرخي الفراغ بظلاله على جميع المستويات في كل الملفات والاستحقاقات على الساحة اللبنانية.

ومن أبرز هذه الاستحقاقات، إبرام الاتفاق مع صندوق النقد الدولي الذي يُعوّل عليه لاخراج لبنان من ازماته الاقتصادية والمالية والمعيشية.

فما مصير المفاوضات مع صندوق النقد الدولي في ظل الفراغ الرئاسي ووجود حكومة تصريف أعمال؟

وهل ستتمكن حكومة تصريف الأعمال من إجراء الإصلاحات المطلوبة من الصندوق؟

في هذا الإطار، أكد القيادي الاقتصادي الدكتور باسم البواب في حديث لصوت بيروت انترناشونال أن المفاوضات مع صندوق النقد الدولي متوقفة في ظل الفراغ الرئاسي والحكومي كما انه لن يكون هناك اصلاحات او اي تطور على المشهد الاقتصادي في الفترة المقبلة سيما واننا قادمون على فترة اعياد تتوقف فيها النشاطات السياسية الى حدٍ ما.

كما لفت البواب الى أن كل دول العالم منشغلة بأمور أخرى غير الأمور اللبنانية كالحرب الاوكرانية الروسية و قضية التايوان والصين و غيرها من المشاكل في كل العالم كالتضخم في الولايات المتحدة الاميركية وانهيار الاسهم والبيتكوين والعملات الرقمية.

ورأى البواب أنه في ظل هذه الأزمات العالمية سيببقى لبنان رازحاً تحت ازماته الداخلية التي ستتفاقم اكثر واكثر مع ارتفاع سعر صرف الدولار ومع عدم اقرار اي اصلاح من الاصلاحات المطلوبة وعدم مجيئ اي اموال من الخارج الى البلد.

وشدد البواب على اننا لن نشهد اي تغيير في الوضع السياسي و الاقتصادي رأى اننا سنشهد المزيد من الانحدار في كل الاسواق والبنى التحتية للدولة ومؤسساتها و وزاراتها كما سنشهد المزيد من الاضرابات مع امتناع الموظفين عن الذهاب الى العمل وسيكون هناك نوع من الفوضى.

ولفت البواب الى ان لبنان لم يسير بعد في الطريق الصحيح من اجل الخروج من أزماته بعد ان وصلت الاوضاع الاقتصادية والمالية والمعيشية والاجتماعية الى مرحلة هي الاسوأ من نوعها مؤكداً اننا لن نسير في الطريق الصحيح الا بعد انجاز الاتفاق مع صندوق النقد الدولي الذي قد يستغرق اكثر من سنة اي في صيف عام 2023.

وأكد أن التدهور الحاصل في لبنان سينعكس على القطاعين العام والخاص اشار ان لبنان سيبقى يعتمد على المساعدات الخارجية والمنح والرئة الخارجية للبنان فقط اما الرئة الداخلية ستبقى مسدودة الى اجل غير مسمى.