الأثنين 11 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 5 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

التقدمي الإشتراكي: نرفض التجني الحاصل بحقّ المؤسسة الصحية الدرزية

أشارت مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي الى أن “حملة التشويه التي تهدف إلى النيل من المؤسسة الصحية الدرزية في عين وزين، هذه المؤسسة العريقة التي قامت بتوجيهات الراحل الجليل الشيخ محمد أبو شقرا، ومتابعة رئيس الحزب وليد جنبلاط والعديد من أصدقاء المؤسسة والخيّرين، إنما هي حملةٌ تتلطى بعناوين ظاهرها غير باطنها، وقد باتت مكشوفةً طالما أنها تحاول باستمرار زجّ الحزب التقدمي الاشتراكي ورئيسه في الملف بعيداً عن كل حقيقة، وفي ذلك تسييسٌ واضح لم يعد يخفى على أحد، إلى جانب الاستهداف المقصود بغية تدمير المؤسسة التي عملت وتعمل لأجل كل أبناء الجبل في أصعب وأقسى الظروف، ولا تزال”.

أضافت في بيان: “إنّ الحزب التقدمي الاشتراكي الحريص على استمرار دعم المؤسسة الصحية في عين وزين، كما كل المؤسسات العاملة لأجل الإنسان وفي خدمة المجتمع صحياً وتربوياً واجتماعياً، يؤكد رفضه للتجنّي الحاصل بحقّ المؤسسة، والذي لا يطال بعض الأشخاص فيها وحسب بل كل العاملين والموظفين والأطباء والممرضين والممرضات. ويجدد الحزب التشديد على ضرورة تحصين عمل كل هذه المؤسسات، والاحتضان، والمواكبة، والحرص على تصويب الأخطاء اذا ما وُجدت، وهذا طبيعيٌ داخل كل مؤسسة، لكن مسار تصحيحها لا يكون على الإطلاق بطريقة العبث التشويهي الذي يحصل”.