السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

التهاب الكبد الفيروسي ينتقل من منطقة لأخرى في لبنان.. والبروفيسور مخباط يحذر!

أوضح البروفيسور جاك مخباط أن التهاب الكبد الفيروسي من نوع “أ” هو فيروس ينتقل عبر الطعام والمياه الملوثين من خلال براز الشخص المصاب ويلوث المياه الجوفية والطعام.

مخباط، وفي حديث عبر صوت كل لبنان، اكد ان الإصابات انتقلت من عكار الى البقاع مذكراً بتوفر اللقاحات لدى وزارة الصحة وانها خففت من الإصابات.

وأشار مخباط الى ان العوامل المسببة لتفشي اليرقان عدة وفي مقدمها تدهور الوضع البيئي والبنى التحتية والصرف الصحي الى جانب وصول النازحين السوريين غير الملقحين واقامتهم في أماكن لا تستوفي الشروط الصحية الكافية.

وعن وسائل الوقاية، قال مخباط ان المطلوب التشدد في تعقيم الخضار وسائر المأكولات والتأكد من مصادر مياه الشرب، وكشف ان اللقاح يحمي الكبار كما الصغار، معتبراً ان اللقاحات وحدها ليست كافية وداعياً الى إيجاد حلول جذرية لمشكلة الصرف الصحي والتلوث على كل الأراضي اللبنانية.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت تسجيل 40 حالة إصابة بالتهاب الكبد الوبائي في منطقة البقاع الغربي شرق البلاد.

وقالت الوزارة في بيان، إن المستشفيات والمراكز الصحية والمختبرات في منطقة البقاع الغربي سجلت 40 حالة إصابة بالتهاب الكبد الوبائي في بلدة كامد اللوز.

وفي إطار الاستجابة، تم إجراء فحص ميداني لنسبة الكلور المتبقي في شبكة مياه الشرب في البلدة ومصادرها، وأظهرت النتائج عدم وجود النسبة المطلوبة من الكلور المتبقي لمكافحة الجراثيم.

وعلى الفور، تم أخذ عينات من المياه وإرسالها إلى مختبر المياه في مستشفى ضهر الباشق الحكومي، بانتظار صدور النتائج.