استمع لاذاعتنا

الثوار اعتصموا عند مدخل المطار

نفذ عدد من أهالي الشويفات وخلدة والناشطين من المجتمع المدني، تجمعا ظهر اليوم الاثنين، عند مدخل المطار، للمطالبة “باسترجاع الأموال المنهوبة وتحديدا من السوق الحرة بإدارة محمد زيدان”.

وتستمر الثورة لليوم السادس والعشرين على التوالي، فيما تواصل السلطة الحاكمة في المماطلة والتسويف وعقد الاجتماعات التي لا تغني ولا تُسمن، في ما يبدو كرهان على تعب الثوار وهبوط عزيمتهم.

ويؤكد الثوار أن رهان السلطة فاشل حتماً، وألا شيء يثنيهم عن استكمال الثورة حتى تحقيق مطالبها كافة ورحيل الطبقة الفاسدة ومحاسبة الفاسدين واسترداد الأموال المنهوبة، بدءاً من تشكيل حكومة تكنوقراط مستقلة.