السبت 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الجلسة السادسة لانتخاب الرئيس.. المنافسة مستمرّة بين معوّض والورقة البيضاء!

يعقد المجلس النيابي جلسة سادسة لانتخاب رئيس للجمهورية، والمتوقع أن يتكرّر سيناريو الجلسات السابقة مع بعض الفروق، وبحسب معلومات “البناء”، فإن كتل القوات اللبنانية والكتائب وتجدّد والحزب الاشتراكي سيصوتوّن للنائب المرشح “ميشال معوض” وتُضاف اليها أصوات جديدة من كتلة التغيير ومرجح أن يكون النائبان مارك ضو ونجاة صليبا، ليرتفع عدد الأصوات التي سينالها الى حوالي 47 صوتاً. أما كتل التيار الوطني الحر وحركة أمل وحزب الله فسيصوّتون بورقة بيضاء، وستتوزع أصوات كتلة التغيير بين معوّض وعصام خليفة ولبنان الجديد.

وإذ علمت “البناء” أن نواب الكتائب والتغيير سيكرّرون إثارة موضوع نصاب الانتخاب بسجال مع الرئيس بري، أكد النائب في الحزب الاشتراكي “هادي أبو الحسن” أن النصاب ثابت ومعروف وهو ثلثا المجلس للانعقاد وأكثرية 65 للانتخاب مع وجود ثلثي المجلس، لكن يبرز تناقض في موقف الاشتراكي، فمن جهة يؤيد موقف بري لجهة النصاب ويستمرّ بدعم معوض رغم علمه بأنه لن يحصل على 65 صوتاً فكيف بنصاب الـ86؟

وعشية الجلسة، تابعت الأوساط السياسية باهتمام شديد زيارة رئيس التيار الوطني الحر النائب “جبران باسيل” الى فرنسا ومدى ارتباطها بالاستحقاق الرئاسي في ضوء الجهود الفرنسية باتجاه السعودية والأطراف الداخلية للتوفيق بينها لانتخاب رئيس توافقي.

ويعقد باسيل سلسلة لقاءات أبرزها مع مستشار الرئيس الفرنسي “باتريك دوريل”. ووفق معلومات “البناء”، فإن الزيارة تأتي في اطار جولة خارجية يقوم بها باسيل لعدة دول ولها علاقة بالملف الرئاسي لاستطلاع الأجواء الفرنسية والظروف الدولية لإنتاج تسوية رئاسية في لبنان، لا سيما بعد زيارته قطر الأسبوع الماضي.