“الجماعة الإسلامية” تمنح “التقدمي الإشتراكي” التفضيلي في الشوف والبقاع الغربي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط أن “التنوع هو الأساس وهو احترام لحرية الرأي وحرية المعتقد في لبنان ونحن نحترم التنوع”.

وكان جنبلاط زار مساء أول من أمس الأمين العام لـ”الجماعة الإسلامية” في لبنان عزام الأيوبي ، يرافقه النائبان نعمة طعمة وعلاء الدين ترو ، أمين السر العام في الحزب التقدمي الإشتراكي ظافر ناصر والمرشح عن دائرة الشوف عاليه بلال عبدالله ، ومسؤول التقدمي في إقليم الخروب سليم السيد . وعقد الجانبان اجتماعاً ضم إلى الأيوبي أعضاء المكتب السياسي للجماعة وائل نجم ، علي أبو ياسين وعمر سراج ، ومسؤول الجماعة في الإقليم محمد قداح .

وعلمت صحيفة “الحياة”، من مصادر المجتمعين، بأن “الجماعة الإسلامية” “تميل لإعطاء الصوت التفضيلي لمرشحي التقدمي النائب وائل أبو فاعور في دائرة البقاع الثانية : راشيا – البقاع الغربي ، وبلال عبدالله في دائرة جبل لبنان الرابعة: الشوف – عاليه ، خصوصاً أن ليس لدى الجماعة أي مرشح في كلا الدائرتين.

وأكد مصدر في “الإشتراكي” لـ”الحياة”، أن “العلاقة السياسية تتسم بالإيجابية بين الفريقين”. وزاد: “أما على صعيد العلاقة بين “اإاشتراكي” وتيار “المستقبل”، هناك إيجابيات بعد الفتور الذي مر قبل أسبوع، وأن تيمور جنبلاط سيقوم غداً بجولة في إقليم الخروب تشمل اللقاء مع “المستقبل” في مقره في الإقليم، واللقاء أيضاً مع “الجماعة الإسلامية” في مقرها في الإقليم”.

 

المصدر الحياة

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً