السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الجماعة الاسلامية في الشمال: يا أبناء طرابلس والجوار عودوا إلى رشدكم

صدر عن “الجماعة الاسلامية” في طرابلس، بياناً جاء فيه: “كلّنا يعلم قساوة الظروف التي يعيشها أهلنا في طرابلس والشمال، غير أنّها لا تساوي شيئاً أمام قساوة أوضاع أهلنا وإخواننا وأبنائنا في غزة، الذين أيقنوا أن مرابطتهم وجهادهم هو في سبيل الله، وأن دفاعهم عن قضيتهم المصيرية، وعن أرضهم المباركة تحتاج إلى صبر وثبات وتحمّل”.

وأضاف البيان: “أيام أهل غزة في رمضان مليئة بالذكر والاستفادة من عظمة هذا الشهر الكريم المبارك، من دون ملل أو كلل، وهذه من نعم الله عليهم، أما نحن في هذه المدينة الصابرة المحتسبة، فقد حُرمنا من الاستفادة من فضائل هذا الشهر الكريم”.

وتساءلت الجماعة: “لماذا يحصل ما يحصل في طرابلس وجوارها من إشكالات وانتهاكات من دون مراعاة لحرمة هذا الشهر الفضيل؟ وعلى ماذا نختلف؟ على أسبقية مرور أم على توقف سيارة؟ أم على الألعاب النارية والمفرقعات التي جعلوها مصدر إزعاج للصائمين؟.. ووسيلة لإشغال أبنائنا بها عن العبادة؟ ما هكذا كان السابقون من أهلنا وعلمائنا ومشايخنا وقادتنا، وما هكذا كان الأوائل من الصحابة الكرام رضوان الله عليهم”.

وختمت بيانها: “يا أبناء طرابلس والجوار عودوا إلى رشدكم، علّموا أبناءكم وكلّ من حولكم أن رمضان هو شهر صفاء القلوب، وستر العيوب، ومغفرة الذنوب، وأن انتهاك المحرمات فيه ذنب عظيم، فعودوا إلى الله يرحمكم الله”.