الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الجيش الإسرائيلي يجري مناورات مفاجئة على الحدود مع لبنان.. هل هي طبول الحرب؟

أفادت هيئة البث الإسرائيلية، بأنّ الجيش الإسرائيلي أجرى اليوم الخميس مناورة مفاجئة لاختبار الاستعدادات لحرب شاملة في الشمال مع لبنان.

بدورها، أكّدت القناة 12 الإسرائيلية، أنّ “التمرين العسكري تمحور حول السيناريوهات المختلفة وخطط الجيش لحرب شاملة مع لبنان”.

موضحة أنّ “التمرين كان مفاجئًا وبأمر من رئيس الأركان هرتسي هاليفي وشارك فيه سلاح الجو ووحدة الاستخبارات”.

في السياق، نقلت هيئة البث الإسرائيلية عن مسؤول إسرائيلي قوله إن “الجيش الإسرائيلي سيدخل لبنان بعد الانتهاء من عملية رفح”.

وكان قائد المنطقة الشمالية في الجيش الإسرائيلي أوري غوردين أعلن، أمس الأربعاء، أن “القوات الإسرائيلية جاهزة لـ”التصرّف” على الحدود اللبنانية”.

من ناحية أخرى أعلن حزب الله مساء الخميس عن قصف مستعمرتي “غورن” و”شلومي” بصواريخ البركان ‏والكاتيوشا.

وأشار الحزب في بيانه إلى أن هذا القصف يأتي “دعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة، ‏وفي إطار الرد ‏على اعتداءات العدو الإسرائيلي على القرى الجنوبية والمنازل المدنية خصوصا مجزرة الناقورة ‏والاعتداء على بلدة طير حرفا والطواقم الطبية فيها”.

واعتبر مراقبون أن استخدام حزب الله لصواريخ البركان ثقيلة الحجم لقصف المستوطنات ارتفاعاً ملحوظاً في مستوى الضربات.

وتداول ناشطون على وسائل التواصل مقاطع فيديو لاشتعال حرائق في مستوطنة شالومي بسبب صواريخ بركان التي أطلقها حزب الله.